تحضيرات موسم الاصطياف في ظلّ “كورونا”

394

وقف وزير الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة  العمرانية، كمال بلجود،الخميس، بالجزائر العاصمة على مدى جاهزية أعوان الحماية المدنية لمواجهة فيروس كورونا (كوفيد-19) و استعدادهم لموسم الاصطياف  لسنة 2020، حسب ما أفادت به المديرية العامة للحماية المدنية، الجمعة في بيان لها.

و أشار البيان إلى أن بلجود أشرف، أمسية الخميس، رفقة والي ولاية  الجزائر يوسف شرفة والمدير العام للحماية المدنية العقيد بوغلاف بوعلام  والمدير العام للأمن الوطني خليفة  اونيسي على زيارة عمل وتفقد لمقر المديرية و الوحدة الرئيسية للحماية المدنية لولاية الجزائر، حيث “وقف على استعداد الأعوان وكافة القيادة المحلية لولاية الجزائر و جاهزيتهم في تأدية مهامهم  النبيلة في هذا الظرف الاستثنائي في مواجهة فيروس كورونا (كوفيد-19) وكذا مدى  استعدادهم لموسم الاصطياف لسنة 2020”.

كما قام وزير الداخلية بإلقاء كلمة موجهة لأعوان الحماية المدنية تقدم من خلالها بتحية تقدير لكافة المنتسبين لهذا السلك نظير “المجهودات الجبارة التي يقدمها الأعوان في خدمة الوطن والمواطن”.

و شدد بلجود، في هذا الإطار، على “احترافية و التزام أعوان الحماية المدنية في تأدية الرسالة النبيلة و التي لا تكون إلا بالاستعداد الفطري والتكوين التقني على مستوى مدارس الحماية المدنية “، مشيرا إلى أن هؤلاء قد برهنوا على “جاهزيتهم واحترافيتهم وما يميزهم من تقديم التضحية وإنكار الذات لا سيما عند اشتداد الأزمات”.

وختم الوزير كلمته بتجديد الشكر والتقدير لكافة الأعوان والقيادة على “الالتزام المهني الدائم والمتجدد للحفاظ على سلامة الأرواح والمساهمة في  استقرار وتطوير الوضع الصحي الوقائي” ليدعو الجميع إلى “بذل المزيد من العناية في مواجهة الأخطار متجددة الأشكال ومواصلة دعم ومرافقة كافة مصالح  الدولة في أداء مهامها” مؤكدا “دعمه المتواصل” لمؤسسة الحماية المدنية.

الإعلانات

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون موافق قراءة المزيد