03 سنوات للمعتدي على خمسيني بـ “شطابية” في الطاهير

      قضت محكمة الجنايات الابتدائية بجيجل مؤخرا، بالسجن لمدة ثلاث سنوات في حق معتدي على خمسيني بالطاهير بواسطة “شطابية”    مسببا له عاهة مستديمة .

   وتعود وقائع القضية إلى شهر أفريل من سنة  2016، أين تقدم الضحية (ب.ع) بشكوى إلى فرقة الدرك الوطني بالطاهير ضد المتهم (ب.ط) هو ثلاثيني، مفادها أنه توجه إلى أرضه الفلاحية الواقعة بمشتة حيونة بالطاهير على متن شاحنته،  وبعد نزوله منها، توجه إلى إحدى البيوت البلاستيكية الفلاحية المتواجدة هناك، لكنه في طريقه سمع صوت أحد الأشخاص وهو يركض نحوه، وعند استدارته مباشرة، فاجأه بضربة بواسطة معول (شطابية) باتجاه رأسه، لكنه اعترض الضربة بواسطة يديه اليسرى، ما أدى بإصابته بنزيف وجروح بليغة على مستواها،  أدت إلى كسر ساعده  وسببت له عجزا مؤقتا لمدة 90 يوما، بعد أن تم نقله إلى المستشفى بواسطة المدعو (ب.ف) فيما لاذ الجاني بالفرار. وقد كانت تصريحات الضحية عبر جميع مراحل التحقيق سواء الابتدائي أو القضائي متطابقة، مؤكدا بأن المتهم في قضية الحال هو المعتدي عليه  بواسطة معول في اتجاه الرأس، وعندما تصدى له بيده اليسرى أصابه بها.

 الشاهد يؤكد الوقائع…

من جهته، صرح الشاهد (ب.ف)  بعد أدائه اليمين القانونية، أنه بتاريخ الوقائع،  كان بمقر عمله بالبيوت البلاستيكية المتواجدة بمشتة “حيونة” بالطاهير، قبل أن يسمع صوت صراخ غير بعيد عنه، وبخروجه لتفقد الوضع، وجد الضحية (ب.ع) وهو مصاب على مستوى يده اليسرى، حيث كان ماسك بها وهو يتألم، وعندما سأله حول ما حدث، أخبره بأنه تعرض للضرب بواسطة معول من طرف المتهم في قضية الحال، حينها قام بمساعدته على التنقل إلى الطريق، ثم أوقف له سيارة من أجل نقله إلى المستشفى، مؤكدا بأنه لم يشاهد المتهم وهو يقوم بضربه.

الخبرة الطبية تؤكد عجز الضحية

هذا وأكدت الخبرة الطبية المنجزة للضحية، بأن الإصابة التي تعرض لها هذا الأخير، على مستوى الطرف العلوي الأيسر أدت إلى إصابته بعاهة مستديمة، وحددت العجز الكلي المؤقت بـ 06 أشهر، أما العجز الجزئي الدائم، فحددت نسبته بـ 30 بالمائة. كما أكدت الخبرة الطبية أن حالة الضحية تستدعي عدة حصص لإعادة التكييف الوظيفي وعملية جراحية ثانية، وأن الكسور مجبورة على مستوى عظام الزند والكعبرة اليسرى، والثلث العلوي مثبت جراحيا، وكذا كسر غير مجبور على مستوى الثلث الأوسط للكعبرة اليسرى.

هذه هي نتائج البحث لاجتماعي للمتهم

أثبت البحث الاجتماعي الذي تم أجراؤه حول سيرة وسلوك المتهم،  بأن مخالطته محدودة وتقتصر على أبناء حيه وجيرانه فقط، كما أنه غير مسبوق قضائيا حسبما أشارت إليه صحيفة سوابقه القضائية.  

 و03 سنوات في حق المتهم

وعليه أصدرت محكمة الجنايات الابتدائية بجيجل، حكما بالسجن لمدة ثلاث سنوات في حق المتهم (ب.ط) عن جناية الضرب والجرح العمدي المفضي إلى عاهة مستديمة، والتي توفرت دلائلها وقرائنها في هذه القضية.

س.حميدة

الإعلانات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد