الوضوح والمسؤولية

وضع الرئيس المدير العام الأسبق لسوناطراك مزيان محمد تحت الرقابة القضائية

أمر المستشار المحقق لدى المحكمة العليا بوضع الرئيس المدير العام الاسبق لشركة سوناطراك مزيان محمد تحت الرقابة القضائية بعد الاستماع إليه في قضايا فساد،حسب ما أفاد به اليوم الأربعاء بيان صحفي صادر عن المحكمة.

و أوضح المصدر ذاته “في إطار التحقيق المفتوح على مستوى المحكمة العليا تم يوم 23 يوليو 2019 الاستماع من طرف السيد المستشار المحقق إلى السيد مزيان محمد، الرئيس المدير العام لشركة سوناطراك سابقا” المتابع بعدة جنح.

وتتمثل هذه الجنح في ابرام صفقة مخالفة للأحكام التشريعية والتنظيمية الجاري بها العمل بغرض اعطاء امتيازات غير مبررة للغير طبقا للمواد 02 ، 03 ، 11 ، 18 ، 20 ، 21 ، 23 ، 30 ، 39 ، 47 ، 48 و 108 من قانون الصفقات العمومية والمادة 26 الفقرة الأولى من القانون رقم 06-01 المتعلق بالوقاية من الفساد ومكافحته، في تبديد أموال عمومية طبقا للمادة 29 من القانون رقم 06-01 المتعلق بالوقاية من الفساد ومكافحته و إساءة استغلال الوظيفة طبقا للمادة 33 من القانون رقم 06-01 المتعلق بالوقاية من الفساد ومكافحته.

وأكد البيان أن المستشار المحقق “أصدر أمرا بوضع المتهم تحت الرقابة القضائية المتمثلة في سحب جواز السفر وقد استأنفت النيابة العامة هذا الأمر”.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون موافق قراءة المزيد