وزير التجارة.. سنقوم بالتخلي تدريجياً عن استيراد اللحوم الحمراء بتعزيز المنتوج المحلي لتحقيق الاكتفاء الذاتي وضبط الأسعار

158

أكد وزير التجارة السيد “كمال رزيق ” بأن  تموين السوق الوطنية باستمرار بكافة المواد الاستهلاكية  التي يحتاجها المواطن  يعتبر من الأولويات الأساسية  التي تحرص عليها الحكومة، و المتمثلة في وزارة التجارة.

  أوضح السيد الوزير في رد كتابي على النائب “بدرة فرخي” بخصوص تساؤلها حول كيفية ضبط الأسعار وتزويد السوق الوطنية باللحوم الحمراء وتحقيق الاكتفاء الذاتي، بأنه تم وضع نظام خاص على مستوى وزارة التجارة يعنى بالمراقبة المستمرة لتطورات السوق الوطنية من خلال استغلال  المؤشرات و الأرقام  الواردة إلينا يومياً  من المصالح الخارجية  حول تطور أسعار مختلف المواد الخاصة الأساسية  على المستوى الوطني،  و ذلك بهدف التأكد من التموين  المنظم للسوق  و استقرار الأسعار .

  و أضاف في تصريحه بأن وزارة التجارة أنشأت لجنة متعددة القطاعات تضم الوزارات المكلفة بالتجارة، الفلاحة، الصناعة، و المالية، و كذا الدواوين العمومية للضبط و التوزيع  و هذا في إطار تنسيق العمل الحكومي  لمتابعة السوق .

 أما فيما يتعلق باحتياجات السوق الوطنية من اللحوم الحمراء، فيمكننا القول أنه لدينا اكتفاء ذاتي   من لحوم الأغنام مع تسجيل نقص في لحوم البقر، يتم تغطيته عن طريق اللجوء إلى الاستيراد لضبط معادلة  العرض و الطلب على مستوى السوق و بالتالي استقرار الأسعار.

 و في هذا الإطار و حسب إحصائيات  المركز الوطني للإعلام الآلي  أوضح السيد رزيق  بأنه  قد تم استيراد  سنة (2018)  ما يفوق (23.114) طن من لحم البقر الطازج  و (25.404) طن من لحم البقر المجمد  بقيمة إجمالية تتعدى ( 186) مليون دولار، بينما خلال سنة (2019) ، تم استيراد (31.777) طن من لحم البقر  الطازج و (24.283) طن من لحم البقر المجمد  بقيمة تفوق (210) مليون دولار  أي بزيادة  في الكلفة قدرها (12) بالمئة .

 و بناء على هذه المعطيات  و عملاً بتوجيهات السيدين رئيس الجمهورية و الوزير الأول  التي تقضي بحتمية التقليص من فاتورة الاستيراد، تم اتخاد جملة من الإجراءات  التنفيذية تهدف  في مجملها إلى التخلي تدريجيا  عن استيراد اللحوم  عن طريق تعزيز المنتوج المحلي .

 و أكد الوزير بأنه تم عقد اجتماعات في إطار اللجنة متعددة القطاعات  و كذلك الجمعيات  المهنية المعنية  من مربي المواشي  و مستوردي اللحوم و الصناعيين، تم خلالها الاستماع  لكل الانشغالات المرتبطة  بتطوير شعبة اللحوم الحمراء  و تعزيز  الصناعات التحويلية  المتعلقة بها .

 و نتج عن هذا الاجتماع   مجموعة من الإجراءات   تعمل في مجملها   إلى تطوير شعبة اللحوم الحمراء  من خلال حث المستوردين على التوجه للاستثمار في إنتاج اللحوم  محلياً و التخلي تدريجيا  عن الاستيراد،  إضافة إلى  تطوير و تنمية  كل مكونات شعبة اللحوم  و تشجيع  إنتاج أغذية و أعلاف  الأنعام،  و دعم الصناعات التحويلية  و أنشطة  المناولة المرتبطة  بهذه الشعبة .

 و تطرق كذلك السيد الوزير  فيما يخص  استيراد اللحوم  الحمراء   من دول الجوار، حيث أكد أن ذلك الأمر قيد الدراسة  للنظر  في إمكانيات تجسيده على أرض الواقع،  لا سيما و أن موضوع  تطوير ولايات الجنوب الجزائري  و مناطق الظل  يحظى بأهمية قصوى  في إطار برنامج العمل الحكومي، حيث سيتم تشجيع  الاستثمار في إنشاء المذابح  على مستوى الولايات الحدودية  الجنوبية لذبح الأبقار والماشية المحلية.

 و أضاف  السيد “رزيق”  حول السؤال الكتابي  رقم ( 1180)  الذي تطرقت إليه السيدة” فرخي” بأن مصالح وزارة التجارة  في إطار الاضطلاع  بمهامها القطاعية،  لاسيما ما تعلق منها بتموين السوق الوطنية  بالمواد الأساسية  تعمل بالتعاون مع كل  القطاعات  الوزارية، و الهيئات  المهنية المعنية  في سبيل تنسيق العمل الحكومي  و الحرص على ضمان تموين المواطنين بكل احتياجات  و ضبط السوق الوطنية و استقرار الأسعار .

                                                شتوان.س

الإعلانات

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون موافق قراءة المزيد