هل تمت “التضحية” بموظف مديرية التعمير؟

   حظي الموظف بمديرية البناء والتعمير والهندسة المعمارية بجيجل، والذي تم إيداعه الحبس الإحتياطي مؤخرا، بعد سلسلة تحقيقات شملت العشرات من موظفي المديرية ذاتها بعد الإشتباه في تمرير بعد الملفات بطرق غير شفافة، بتعاطف كبير من طرف زملائه، حيث قال بعض هؤلاء أن الموقوف يشهد له بالسمعة الطيبة ويحظى بالإحترام نظير كفاءته في العمل، وهذا ماجعله يتحمل مسؤوليات كبيرة في مكتب الصفقات منذ مدة معينة، كما أكد هؤلاء أن الموظف كان الوحيد الذي لم يسارع لتوكيل محامي أثناء الإستماع له، في حين لجأ بقية الشهود إلى جلب محامين لتفادي أي تصريح قد يحتسب ضدهم، وكان زملاء الموظف قد شكلوا مجموعة تمثلهم قصدت مقر الولاية مباشرة بعد سجنه بغرض مقابلة المسؤول الأول بالولاية وطرح ملفه للدفاع عنه ودعمه، إلا أن هذا الأخير رفض استقبالهم، وهو ما أثار إستيائهم وأدى بالبعض إلى اعتبار أن اتهام زميلهم ربما سيكون مفيدا لأشخاص آخرين..

س.حميدة

الإعلانات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد