الوضوح والمسؤولية

هكذا أنقذ أويحي مصنع كونيناف بجيجل !

كشفت بعض المصادر الإعلامية قبل يومين، عن معلومات جديدة حول مصنع البذور الزيتية للإخوة كونيناف الجاري إنجازه بولاية جيجل وبالضبط بمنطقة بازول بمحاذاة ميناء جن جن، وتشرف عليه شركة نوتريس.

حيث تم التطرق إلى قيمة المشروع الحقيقة والتي تجاوزت 60 مليار دينار، في الوقت الذي قدرت تكلفته سابقا بـ 40 مليار دينار، وهنا تأتي أهمية الدور الذي لعبه الوزير الأول السابق أحمد أويحي، الذي وحسب المصادر، فإنه تورط مع رجل الأعمال حين وافق على تحمل الحكومة جزء من أعباء المشروع المالية، حيث استفاد المشروع من تمويل مشترك تجاوز 20 مليار دينار، من طرف أكبر ثلاث بنوك في الجزائر، البنك الوطني الجزائري، القرض الشعبي الجزائري وبنك الجزائر الخارجي، وقامت حكومة أويحي وخلال إنعقاد المجلس الوطني للإستثمار لتقييم هذا المشروع الذي يوصف بـ”أكبر مشروع” لكونيناف، بإنقاذ العائلة من خسارة تقدر قيمتها المالية بقرابة الـ75 مليون دولار عبر ألية إعادة تقييم المشاريع ومسح ديون الشركات، وتم هذا في شهر جانفي من العام الحالي. يذكر أن الإخوة كونيناف يواجهون اليوم العديد من التهم المتعلقة أساسا بالفساد المالي فيما تم اعتقال بعض أفرادها وإيداعهم السجن.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون موافق قراءة المزيد