نحو إنشاء منطقة نشاطات صناعية بالقفش بالسطارة

أكد رئيس بلدية السطارة في تصريحات صحفية، اقتراح إنشاء منطقة نشاطات صناعية بالقفش. وقال ذات المتحدث أنه قد تم اقتراح قطعة أرضية فلاحية بمنطقة القفش تقدر مساحتها بـ 82 هكتارا من أجل إنشاء منطقة صناعية بها، منوها بخصائص هذه المنطقة التي تعد بالكثير حيث يمتزج طابعها الفلاحي بالصناعي، مؤكدا أنها تتوفر على أغلب المقومات التي يطلبها المستثمر الجاد، وذلك بحكم قربها من الطريق الوطني رقم 43، إضافة إلى تواجد شبكة الكهرباء، السكة الحديدية، والمساحات المستوية والمهيأة بها، وكذا سد بوسيابة القريب من المنطقة، والذي يعد من أبرز مقومات جذب المستثمرين بدوره ، حيث سيدخل حيز الخدمة والتوزيع لفائدة أبناء المنطقة قريبا، في انتظار الموافقة النهائية من والي الولاية على هذا المقترح. وقد عبر الكثير من سكان المنطقة ممن تحدثوا إلى “جيجل الجديدة” عن تثمينهم لهذا الاقتراح متمنين تجسيده على أرض الواقع، مشيرين أنه من شأنه أن يعود بالفائدة على المستوى المحلي، و الولائي وحتى الجهوي، خاصة من جانب مناصب الشغل التي يمكن استحداثها، والتي بإمكانها احتواء نسبة البطالة المتفشية خاصة وسط الشباب.كما أضافوا  بأن الأمر يعد مفتاحا حقيقيا لانفتاح المنطقة أمام المستثمرين واستقطابهم حتى من ولايات مجاورة على غرار سكيكدة، وفك العزلة عنها قصد ربطها بالمناطق المجاورة،  وكذا دفع عجلة التنمية بها.من جهة أخرى، فإن الكثيرون يتساءلون عن طبيعة المشاريع التي يمكن إدراجها والتخطيط لها بالتحديد في هذه المنطقة، فيما أبدى آخرون تخوفهم من بقاء هذا المقترح حبرا على ورق، متمنين تجسيده في القريب العاجل.

بوزغوب. ش    

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون موافق قراءة المزيد