معضلة إعانة البناء الريفي.. المواطنون يحصلون على 60 بالمائة من المبلغ المخصص دون إنجاز سكناتهم

685

 قدمت نائب المجلس الشعبي الوطني السيدة “بدرة فرخي” اقتراحًا لوزارة  السكن و العمران و المدينة  فيما يخص إعادة النظر  في آلية  الاستفادة  من الإعانة المالية  الخاصة بالبناء الريفي  لولاية “جيجل”  و جل ولايات الوطن .

حيث جاء الرد من وزير السكن و العمران و المدينة السيد “كمال ناصري”، بأن الدولة تعمل طبقًا للقرار الوزاري رقم (86) المؤرخ في (25) سبتمبر(2018)، الذي يحدد كيفيات الحصول على المساعدة المباشرة الممنوحة من الدولة لبناء سكنٍ ريفيٍّ، و الذي يتضمن شطرين يحدد بوضوح ٍتغطية الأشغال.

و أضاف السيد “ناصري” بأن الشطر الأول يتمثل في (60) بالمئة من  مبلغ الإعانة   يحرر عند تقديم محضر تقدم الأشغال  و يكون موقَّعٌ من قِبل مصالح مديرية السكن،  يثبت بأن المعني أنجز الأساسات، أما  الشطر الثاني  فيمثل (40) بالمئة من  مبلغ الإعانة  يثبت فيه بأن المعني أنجز الأعمدة.

و أوضح السيد الوزير بأن هذه الإجراءات تم اتخاذها تداركاً للوضع السائد من قبل المستفيدين الذين استلموا الشطر الأول من الإعانة على أساس الحصول على رخصة البناء دون الانطلاق في الإنجاز،               و بعد مرور سنةٍ أو أكثر لم يتقدموا للمطالبة بدفع الشطر الثاني  من الإعانة نظرًا لاستهلاك  الشطر الأول  فيما  لا يمت بأي صلةٍ لا بالبناء ولا بالسكن.

و أشار كذلك السيد “ناصري” بأن إعانة السكن الريفي ما هي إلا مساعدة من الدولة للمواطن لبناء سكنٍ لائقٍ في محيطه ، و يستوجب على المواطن  أن يستكمل  بنائه كما ينص عليه القانون.

                                                                                                                           شتوان. س

الإعلانات

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون موافق قراءة المزيد