معاناة سكان “أحجيلن” في ظل انعدام ضروريات الحياة

430

يعاني سكان “أحجيلن” بأعالي بلدية “الميلية” و المتواجدة بالقرب من منطقة “بني معاند”ة من العديد من النقائص التي أثقلت كاهلهم ، أولها الغاز و الماء تليها نقص حافلات النقل بمنطقتهم.

و بالرغم من أن منطقة “أحجيلن” تشهد كثافة سكانية لم تُدرج  ضمن المناطق التي ستزود بالغاز الطبيعي. و قد عبُر سكان “أحجيلن” لـ”جيجل الجديدة” عن معاناتهم الدائمة نتيجة انعدام الغاز الطبيعي بمنطقتهم، خصوصاً في فصل الشتاء نتيجة البرد القارص الذي يميز المنطقة،  وأضافوا أن قارورة غاز البوتان لا تلبي احتياجاتهم اليومية،  بجانب صعوبة اقتنائها من أماكن بيعها و غلاء ثمنها لكثرة الطلب عليها ما يزيد الطين بلة و يبقى المواطن يعاني في صمت. و قد طالب سكان “أحجيلن” من المسؤولين ببلدية “الميلية” مرات عديدة لتزويدهم بالغاز الطبيعي لكن لا مجيب.

معاناة سكان “أحجيلن” لم تقتصر على الغاز الطبيعي فقط بل تعدت ذلك إلى معاناتها في كيفية الحصول على “الماء الشروب”، بمنطقتهم إذ أن بعض سكان المنطقة يلجؤون إلى حفر بئر للتزود منه بالإضافة إلى تزودهم بالماء الشروب من الصهاريج كل (03) أيام،  خصوصاً و أنهم يستغلون الماء بكثرة نظراً لكون بعض السكان يمتهنون نشاط فلاحي يعتمدون عليه في عيشهم من زراعة و تربية الأبقار. و قد صرح سكان “أحجيلن” لـ”جيجل الجديدة” قائلين : “عين “بوخداش” في الحقيقة مخصصة لتزويد منطقة “أحجيلن” إلا أنهم لم يزودوننا منها و بقينا دون ماء، و نقتنيه من الصهاريج أو من عند السكان الذين يمتلكون بئر”.
و قد عرض سكان المنطقة مطلبهم على السلطات المعنية على أمل أن ينظر في مطلبهم لكن لا جديد يذكر ولا قديم يعاد. كما عبر سكان “أحجيلن” عن استيائهم من النقص الفادح في حافلات النقل المخصصة بخطهم إذ توجد حافلتين من النوع الصغير تقوم بنقلهم إلى “الميلية” لقضاء حوائجهم اليومية، وهذا غير كافي بالمرة لنقلهم، خصوصاً التلاميذ الذين يدرسون في بلدية “الميلية”، لتجدهم دائماً ينتظرون لساعات حتى ينقلوا إلى مدارسهم الأمر الذي يؤثر سلباً على مسارهم التعليمي.  و كذا هو الحال بالنسبة للعاملين الذين يقطنون بـ”أحجيلن “. و في ظل هذه المعاناة فسكان “أحجيلن” يطالبون إلى السلطات المعنية بإدراج حافلات أخرى ضمن خطهم لتسهيل عملية تنقلهم

سعيدوني. ع

الإعلانات

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون موافق قراءة المزيد