مصافي البترول بالجزائر “كافية” لتغطية الطلب الوطني على الوقود

أكد وزير الطاقة، محمد عرقاب، اليوم الاثنين من الشلف أن مصافي البترول بالجزائر “كافية” لتغطية الطلب الوطني على الوقود والمقدّر ب 15 مليون طن.

وقال الوزير في رده على سؤال للصحافة بخصوص استيراد الوقود : “المصافي الموجودة عبر الوطن كافية لتغطية الطلب على مادة الوقود والمقدر ب 15 مليون طن (…). منذ نهاية 2018 و طيلة السنة الجارية لم نستورد الوقود (…) كل الإنتاج الموجود في السوق هو جزائري”.

و كان وزير الطاقة قد صرّح مؤخرا خلال زيارة تفقدية لمصفاة “سيدي رزين” بالعاصمة “أن إعادة تأهيل مصانع تكرير البترول بالجزائر، وفقا للمعايير الدولية سيسمح برفع قدرتها الإنتاجية و الاستغناء عن استيراد الوقود لافتا إلى أن هذه العملية (إعادة التأهيل) ستؤدي حتما إلى تحقيق فائض في الإنتاج و الذي سيكون مستقبلا محل تصدير نحو الخارج”.

وفي ذات السياق شدّد  السيد عرقاب على ضرورة رفع قدرات تخزين الوقود بولاية الشلف والتي لا تتعدى حاليا يومين، مشيرا إلى ضرورة مراجعة وإعادة النظر في مختلف المشاريع في هذا المجال بغية الوصول إلى المعدل الوطني الحالي الذي بلغ 18 يوما.

وعاد الوزير في معرض حديثه إلى الحريق الذي شب مؤخرا بمصفاة أرزيو حيث أكّد على تكفل مؤسسة سوناطراك بالعاملين المصابين مشيدا بالتدخل السريع والتحكم التقني لعمال المصفاة “مما أدى إلى تجنب ما لا يحمد عقباه”.

وأشرف السيد عرقاب الذي قادته زيارة عمل وتفقد إلى ولاية الشلف، على تدشين مقر جديد لمؤسسة نفطال قبل أن يعاين مؤسسة “نورغاز” و يدّشن المحول الكهربائي للضغط العالي 400/220 كيلوفولط.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد