مركب بلارة: تقدم بنسبة 97 % والتسليم سيكون نهاية نوفمبر القادم

كشفت وزارة الصناعة و المناجم مؤخراً عن إحراز تقدم فيما يخص أشغال هذا المركب الذي بلغ تقدمه 97 ٪، ومن المقرر افتتاحه الرسمي ودخوله الكامل في حيز الخدمة نهاية نوفمبر (2019).

وكانت وزيرة الصناعة و المناجم جميلة تمازيرتقد استقبلت السفير القطري بـالجزائرعلى مستوى مقر الوزارة حسان إبراهيم المالكي، أين تم التطرق لمشروع مركب الحديد والصلب بـبلارة، الذي يعد ذو أهمية وطنيةكونه يهدف إلى تلبية احتياجات السوق من (الخرسانة، الأسلاك الحديدية، منتجات الصلب)، وقال بيان لذات الجهة إن الوزيرة ألحت خلال هذه الجلسة على ضرورة تنويع منتجات الحديد وا لصلب بمركب الحديد و الصلب ببلارة، وهذا لتلبية طلب السوق الوطنية وبالتالي التقليل من فاتورة واردات الصلب و الذهاب إلى التصدير بشكل خاص نحو السوق الإفريقية، كما تم التأكيد أن اللقاء كان فرصة لكلا الطرفين لإجراء تقييم للتعاون الاقتصادي والصناعي بين البلدين، الذي يعرف ديناميكية تصاعدية“. يذكر أن المدير العام بالشركة (الجزائرية – القطرية) للصلب (AQS)، يوسف أحمد المهندي، كان قد صرح منذ أشهر عديدة أنه وحسب المعطيات الموجودة حالياً، فتسليم المشروع للإنتاج نهائياً لن يكون إلا في النصف الثاني من السنة المقبلة (2019)، مضيفاً أيضا أن السنة الجارية سوف تشهد دخول أربع وحدات أخرى حيز الإنتاج، كما أكد ذات المتحدث أنهم يأملون انتهاء المشروع اليوم قبل الغد،لأنهم مطالبون بالشروع في الإنتاج، فالمشروع حسبه، تم إنشاءه لكي ينتج و ليس لكي يستمر في الإنشاء.

حراث . ن

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون موافق قراءة المزيد