الوضوح والمسؤولية

لماذا يصر كونتي على جلب لوكاكو إلى إنتر ميلان هذا الصيف؟ 3 عوامل وراء ذلك

يبدو أن إصرار الإيطالي أنطونيو كونتي المدير الفني لإنتر ميلان، على جلب البلجيكي روميلو لوكاكو مهاجم مانشستر يونايتد إلى النيراتزوري هذا الصيف قوي لأبعد مدى، فبعد أن فشل في ضمه لصفوف تشيلسي قبل عامين وانتقاله لليونايتد حينها، لا يريد المدرب العنيد فقدان رهانه عليه مرة أخرى، ولذلك يضغط بكل قواه لتحقيق أمنيته بالشكل الأمثل هذا الميركاتو.

وبتوصية خاصة من كونتي، بدأ إنتر ميلان في تنفيذ شروط يونايتد المالية لحسم صفقة لوكاكو، حيث بات مُستعداً للتقدم بعرض يصل إلى 78 مليون يورو، من أجل إقناع النادي الإنجليزي بالتخلي عن مهاجمه العملاق.

وقد أتت تلك المُستجدات بعد جلسة رسمية، جمعت كونتي بإدارة النيراتزوري، ما أسفر عن تأكيد الأفاعي على اهتمامهم باللاعب، رغم سابق رفض مانشستر يونايتد لعرض إنتر الأول، من أجل التوقيع مع نجم إيفرتون السابق.

فلماذا يصمم كونتي على التعاقد مع لوكاكو؟ ما هي دوافع المدير الفني الأسبق لتشيلسي خلف رغبته المستميتة في التوقيع مع الدولي البلجيكي؟ هذا ما نعرضه في العوامل الآتية:

مهاجم فتاك بجودة عالية

يملك لوكاكو كل المقومات الفنية الكبيرة التي تؤهله بالفعل للتألق برداء النيراتزوري، كما خولت له التوهج رفقة مُنتخب بلجيكا، وساهمت في انتقاله بصيف 2017 إلى مانشستر يونايتد، بعد سنوات من تقديمه لمستويات مميزة رفقة إيفرتون.

رغم أنه لم ينجح في تقديم مردوده الأفضل مع المان يو على مدار موسمين اثنين، تواجد بهما في مسرح الأحلام، لكن أرقامه ظلت مميزة ولافتة للاهتمام، بالإضافة لأرقامه مع منتخب بلاده الكبيرة، حيث تمكن من تسجيل 25 هدفاً خلال 21 مباراة شارك بها رفقة بلجيكا، وذلك فقط منذ لحظة وصوله إلى يونايتد، وربما يكون ذلك هو ما يبني عليه كونتي أفكاره، في تطلعه للعمل مع لوكاكو داخل جوزيبي مياتزا».

الثقة وأحلام الماضي

رغبة كونتي في العمل مع لوكاكو لا تُعد حديثة ووليدة العهد، بل هي قديمة، ترجع إلى عامين من الآن، خلال فترة قيادة المدرب لتشيلسي الإنجليزي، في صيف 2017 كان كونتي طامحاً لتعاقد البلوز مع لوكاكو، وقد فعل الكثير وانتظر الوقت الطويل من أجل الوصول إلى هدفه.

في إيطاليا هناك مقولة شهيرة، تقول إن «الأحلام ماتت فجراً»، بيد أنها وفي حالة لوكاكو وعدم انتقاله صوب تشيلسي للعمل تحت إمرة كونتي، قد ماتت ليلاً، لاسيما مع انضمام البلجيكي إلى مانشستر يونايتد، بعد أسابيع من انتظار المدرب إتمام الصفقة لصالح ناديه.

كونتي يحب لوكاكو، ويثق كثيراً في إمكاناته، وهو ما يتجلى حالياً في أماني وصول اللاعب إلى إنتر، على أمل خاص من المدرب أن تتحول أحلامه، هذه المرة، إلى واقع ملموس دون أن تموت.

القطعة الناقصة في خطط كونتي

دائما ما يعتمد كونتي على طريقة اللعب «3/5/2″، وهي الطريقة التي تتطلب تواجداً لمهاجم قوي متمرس على العمل في منطقة الجزاء، على شاكلة لوكاكو.

كونتي بدأ بالفعل في تجهيز أسلحته للعب بهذه الخطة، من خلال إكمال إنتر لصفقة تعاقده مع الأوروغوياني دييغو غودين، كثالث في قلب الدفاع إلى جانب الهولندي ستيفان دي فراي والسلوفاكي ميلان سيكرينيار، ذلك إلى جانب بعض العمل القائم من النادي للتعاقد مع الإيطالي كريستيانو بيراغي والويلزي غاريث بيل، كلاعبين قادرين على شغل مركز الجناح الأيسر.

تطبيق كونتي لخطة «3/5/2» يتطلب مهاجمين اثنين، وبافتراض أن أحدهما سيكون الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز، ومع الرحيل المُنتظر للأرجنتيني الآخر ماورو إيكاردي، فإن الفريق قد بات في حاجة لمهاجم جديد، وفي حاجة إلى لوكاكو.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون موافق قراءة المزيد