لا عرض للسلع والبضائع خارج المحلات

148

أبلغت “بلدية خيري واد عجول” ، مؤخراً ، التجار المسموح لهم بممارسة نشاطاتهم، لاسيما تجارة المواد الغذائية والبقالة، الخضر والفواكه، وقصابات اللحوم الحمراء والبيضاء، أنه يمنع منعاً باتاً عرض السلع والبضائع خارج محلاتهم، والاعتداء باحتلال الأرصفة والشوارع وخلق زحمة مرورية، وتعطيل لحركة تنقل الراجلين والمركبات، وأضافت بأن مصالح البلدية ستسهر على التطبيق الصارم لهذه التعليمات بإيفاد لجانها بصفة فجائية لمراقبة مدى احترامها من قبل جميع التجار، كما شددت على أنها ستتخذ إجراءات ردعية في حق كل مخالف لهذا الإجراء، بالإضافة إلى حجز السلع والبضائع المعروضة على المساحات التي يُمنع عرض السلع بها، ويدخل هذا الإجراء المتخذ حسب مصالح ذات البلدية في إطار تدابير الوقاية المتخذة من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا، وحفاظاً على سلامة المواطنين، وزائري المنطقة السياحية، ناهيك عن الأمراض أو التأثيرات الجانبية للمواد الغذائية المعرضة للعوامل الخارجية على صحة المستهلك.

وتجدر الإشارة إلى أن تجار بلدية “خيري واد عجول” ، لجؤوا منذ مدة، إلى الاعتداء على مساحات واسعة من الأرصفة المحاذية لمحلاتهم، وقاموا بعرض مختلف البضائع بها، خاصة تجار المواد الغذائية، وتجار الخضر والفواكه، مشكلين عرقلة لحركة المرور وازدحاماً كبيراً وسط المواطنين نظراً لتضييق الطريق، الأمر الذي من شأنه أن يتسبب في حالات عدوى بين مواطني البلدية نتيجة التلاصق والتلاحم، خاصة وأن البلديات المجاورة، على غرار “الجمعة بني حبيبي” و”العنصر”، سبق وأن سجلت حالات إصابة بفيروس كورونا كوفيد-19 على أراضيها مما يحتم ضرورة تشديد إجراءات الوقاية والأمان وسط المواطنين، تجنبا لانتقال العدوى، خاصة وأن البلدية بحكم طابعها الساحلي السياحي الهادئ، تعرف في هذه الأيام إقبالاً معتبراً من قبل المواطنين من البلديات المجاورة قصد التنزه، وممارسة هواية الصيد على الشاطئ.

رياض.ع

الإعلانات

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون موافق قراءة المزيد