قسنطينة: شخص في عداد المفقودين بعدما جرفته فيضانات وادي الرمال

تم مساء أمس الأحد بقسنطينة فقدان شخص بعدما جرفته فيضانات وادي الرمال إثر تساقط أمطار غزيرة بالمدينة, حسبما علم يوم الاثنين لدى مصالح الحماية المدنية.

وأوضح الملازم نور الدين طافر بأن هذا الشخص البالغ 50 سنة من العمر, فقد بحي بن شرقي في الوقت الذي كان فيه يحاول عبور هيجان وادي الرمال, مؤكدا بأنه تم إطلاق عمليات بحث منذ الوهلة الأولى من فقدانه والتي توقفت في حدود الساعة الثالثة صباحا.

وأضاف بأن فرق غواصي الحماية المدنية ومجموعات التعرف والتدخل في الأوساط الخطيرة عاودوا عمليات البحث منذ صبيحة اليوم عبر 3 مناطق وهي كل من المنية والقنطرة والشعبة في محاولة منهم للعثور على الشخص المفقود.


وتمت الإشارة إلى أن عديد محاور الطرق بمدينة قسنطينة غمرتها سيول الأمطار وتم إغلاقها على إثر تساقط الأمطار الغزيرة التي بلغت 27 ملم في ظرف ساعة على مدينة قسنطينة كما تقطعت السبل بعشرات المواطنين عبر الطرقات.

وقد أدى التساقط الغزير للأمطار إلى غلق حركة المرور عبر كل من شارع الصومام الرابط بين حي بوالصوف وجنان الزيتون والطريق المؤدي إلى حي الدقسي بجوار المحطة البرية الشرقية وجسر سيدي راشد وحي بيكاسو بأعالي قسنطينة والطرق الوطنية رقم 03 و97 بين زواغي ووسط المدينة وحي بن طولي بالمخرج الشمالي-الشرقي لمدينة قسنطينة.

كما تم توقيف حركة الترامواي لأزيد من ساعتين بسبب الفيضانات وذلك على طول مساره انطلاقا من حي زواغي سليمان إلى غاية المنطقة الصناعية بالما, كما تمت الإشارة إليه.

وقد تم تسخير وتعبئة وسائل بشرية ولوجستيكية هامة من طرف مصالح الحماية المدنية والأشغال العمومية ومديرية الموارد المائية والدرك الوطني ومصالح أمن الولاية من أجل تصريف المياه الراكدة عبر الطرقات.

وحسب مسؤولي مؤسسة تسيير المياه والتطهير فإن الأمطار الغزيرة التي تساقطت على المدينة حملت نفايات وركام أدت إلى انسداد البالوعات على مستوى عديد محاور الطرق.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد