قبل وقوع الكارثة : السكان يطالبون بإيجاد الحلول لمشكلة خزان المياه

السطارة/ بوشارف

عبر العديد من سكان حي “بوشارف”، عن استيائهم الكبير من الوضعية التي آل إليها قطاع شبكة المياه، ليخصصوا بالذكر وضعية خزان المياه المتواجد بأعلى الحي، والذي يشهد انجراف كبير للتربة وبشكل متزايد وبالقرب من محطة التوزيع، وهو ما ينذر بمشكلة قد تكون عواقبها وخيمة على سكان الحي، إذا ما لم تعالج في أقرب الآجال، خاصة مع تساقط الأمطار بكميات معتبرة خلال فصل الشتاء الذي لا يزال طويلاً، كتلك الأمطار الطوفانية التي تهاطلت خلال الأيام الفارطة، جاء ذلك بعد إبلاغهم للجهات المعنية بضرورة اتخاذ تدابير لإيجاد الحلول، غير أن القاطنين بالحي لا يزالون ينتظرون تجسيد مطالبهم على أرض الواقع، لتخليصهم من مخاوفهم التي باتت تؤرقهم وتفاقم معاناتهم، لتضاف إلى انشغالات أخرى. جدير بالذكر أن هذا الخزان يعتبر المزود الرئيسي لهم بمورد المياه الحيوي، والذي يستفيد منه عديد العائلات. من جهة أخرى، فقد عبّروا أيضاً عن تذمرهم من تدهور شبكة توزيع المياه، هي الأخرى التي تأزم معاناتهم، فعديد أنابيب التوزيع تشهد حالة تسرب في نقاط متعددة وفي عديد المرات، رغم تصليح بعض النقاط لنجد  نقاط أخرى ظهرت فيها نفس المشكلة، ليؤثر ذلك سلباً على استفادتهم من هذا المورد الحيوي بالشكل الذي يلبي طموحهم، حيث يفيد عدد منهم بقوله بأنه وعند توزيع المياه، تصبح الطرق والمسالك عبارة عن مجاري مائية تجول عبر الأزقة لتغزوها، في إشارة إلى حجم كميات المياه الضائعة.

بوزغوب. ش

الإعلانات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد