فوج كشفي من ولاية عنابة ينهي حياة شاب ثلاثيني بجيجل…

تعرض مؤخرا شاب في الثلاثينات من العمر، للاعتداء بالضرب المبرح من قبل فوج كشفي قدم من ولاية عنابة إلى ولاية جيجل للتخييم، حيث اسفرت الحادثة عن وفاة الضحية اثر تعرضه لنزيف حاد على مستوى الرأس .

وأفادت مصادر مطلعة لجيجل الجديدة، أن هذا الشاب تعرض لاعتداء وحشي من طرف فوج اكشفي جاء من ولاية عنابة للتخييم بثانوية ماطي أحسن ببلدية الأمير عبد القادر، متسببين له في نزيف داخلي على مستوى الرأس دخل على أثرها مصلحة الإنعاش ومكث بها لمدة ثلاثة ايام وليفارق الحياة بعدها. وحسب مصادر وشهود عيان فقد ذكروا أن الضحية كان متواجد برفقة أصدقاءه الذين دخلوا محيط الثانوية ليباغتهم الفوج الكشفي فجأة حيث تمكن أصدقاءه من الفرار غير أن الضحية سقط منه هاتفه ليعود مرة أخرى لالتقاطه فوقع بين أيدي الفوج الكشفي الذي اعتدى عليه بالضرب و تسببوا له في نزيف . وعلى إثر هاته الواقعة تم نقله على جناح السرعة إلى مستشفى محمد الصديق بن يحي بجيجل ووضعه بمصلحة الإنعاش أين لفظ أنفاسه الأخيرة هناك. هاته الحادثة البشعة اثارت استياء كبير لدى المواطنين الجواجلة و معارف الضحية أين طالبوا بمعاقبة الفاعلين وفتح تحقيق، سيما أهل الشاب المتوفى الذين ذكروا أن هذا الفوج الكشفي يتكون من 8 أفراد واشاروا إلى أن ابنهم قد تعرض لضربة على الرأس بواسطة أجورة مما تسبب له في جرح عميق، و أن الضحية كان يمشي فقط في محيط الثانوية أما المعتدين الحقيقين فقد لاذوا بالفرار.

إيمان .م

الإعلانات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد