صادم : العثور على ما يقارب 1000 جثة من المسنين ضحية لكورونا في بريطانيا ..!

303

دور رعاية المسنين كانت الضحية الأكبر في أوروبا ..

في واقعة مؤسفة، عرفت بريطانيا خبرا صادما بالعثور على جثة حوالي 1000 ضحية من ضحايا فيروس ” كورونا” كانوا قد أصيبوا بالوباء دون أن يعرف عنهم أحد، حتى ماتوا في أسرتهم ..

ويرجع السبب الرئيسي لكثرة الإصابات وتخلف الأطقم الطبية ومسؤولي دور الرعاية عن العناية بالضحايا، الذين وجدوا أنفسهم عزّل وفرادى أمام جائحة أليمة ومرعبة.

وشكل الخبر صدمة كبيرة لدى البريطانيين، الذين عبروا عن سخطهم واستيائهم لما آلت إليه الأوضاع.

تجدر الإشارة أن بريطانيا عرفت تخبطا كبيرا في منظمة الصحة لديها والتي عجزت عن التصدي لتفشي الوباء ما جعلها من بين أكثر الدول تعرضا للإصابات والضحايا.

هل وجدت اوروبا في “كورونا” حجة للتخلص من المسنين !!!

بالمقابل لا تعد هذه الواقعة الأولى من نوعها في أوروبا، حيث عرفت إيطاليا هي الأخرى واقعة صادمة راح ضحيتها العديد من المسنين بإحدى دور الرعاية التي فضل طاقمها ومسؤوليها الهروب وترك المسنين بمفردهم حتى الموت .

هذا بدوره دفع العديد من المنظمات الحقوقية للتساؤل واتهام الدول بالتضحية بالمسنين، في ظل الجائحة، والتخلص ” المقصود ” منهم على نحو غير انساني وجائر .

الإعلانات

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون موافق قراءة المزيد