سكان قرية “أزوان” يطمحون في ربطهم بشبكة الغاز الطبيعي

الأمير عبد القادر

الإعلانات

ناشد سكان قرية “أزوان” التابعة لبلدية “الأمير عبد القادر” الجهات المسؤولة للإسراع في بعث مشروع ربط سكناتهم بشبكة الغاز الطبيعي، وذلك لإنهاء معاناتهم التي طال أمدها. غياب الغاز الطبيعي شكل أولى اهتمامات سكان القرية والتي ظلت لسنوات طويلة تعاني من رحلة البحث عن قارورات غاز “البوتان” التي أثقلت كاهلهم.

إذ دفع بهم هذا الوضع لرفع عدة شكاوي ومراسلات في العديد من المرات أملاً في أن تلقى نداءاتهم صدى من قبل المسؤولين لأجل الإسراع بربطهم بهذه المادة الحيوية إلا أن الوضع بقي على حاله ومعاناة السكان مازالت مستمرة وتزداد حدتها كل فصل شتاء، خاصة مع برودته الشديدة وخلال الأيام الممطرة وهو ما يؤدي إلا زيادة الحاجة لاستعمال هذه المادة الطاقوية.

إلا أن الوضع تقابله صعوبات في الحصول على قارورات غاز “البوتان” التي يرتفع عليها الطلب كما تعرف في غالب الأحيان ارتفاعاً في الأسعار مشكلة بذلك مشكلاً حقيقياً أمام العائلات البسيطة، والتي تلجأ بعضها للاعتماد على الطرق البدائية من خلال جمع الحطب واستعماله للتدفئة وحتى للطهي في بعض الأحيان. هذا الوضع أرق سكان قرية “أزوان” الذين وجدوا أنفسهم هذه المرة يواجهون شتاء آخر دون غاز طبيعي جعلهم في صراع مع صعوبات الحصول على قارورات غاز البوتان ، ليجددوا بذلك نداءاتهم للسلطات المحلية لانتشالهم من معاناتهم ورفع الغبن عنهم وذلك بتعجيل برمجة قريتهم للربط بشبكة الغاز الطبيعي في أقرب الآجال وتجسيد الوعود المقدمة لهم من قبل مسؤوليهم.

فحيجة. وفاء

الإعلانات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد