سكان اولاد علي بـ”الميلية” يناشدون السلطات

262

(10) سنوات دون ماء الحنفية ونقائص متعددة ..

يناشد سكان منطقة “أولاد علي”، إحدى أكبر التجمعات السكنية ببلدية “الميلية”، السلطات المحلية بضرورة الالتفات إلى معاناتهم اليومية وأخذها على محمل الجد، فيما يتعلق بجملة من النقائص على مستوى المنطقة ككل، ويعتبر المشكل الأساسي الذي أرهق كاهل سكان المنطقة واستنزف جيوبهم، هو لجوئهم إلى التزود بالماء الشروب، من أصحاب شاحنات وجرارات الصهاريج الحاملة للمياه الصالحة للشرب قصد التزود بها، بعد انقطاع المياه عن حنفيات منازلهم لمدة الـ(10) سنوات، ورغم شكاوى المواطنين المتعددة واحتجاجاتهم لدى مصالح بلدية “الميلية” إلا أن الحال لم يتغير فيه شيء، إذ تبقى قضية الماء هاجسهم الأكبر ومطلبهم الأساسي، ناهيك عن النقائص الأخرى كشبكة الغاز الطبيعي، الذي انتهت مقاولة الإنجاز من تهيئتها، وبقي السكان في رحلة بحث عن قارورات غاز البوتان، وحملها على الأكتاف، عبر طرق ومسالك هي الأخرى تآكلت واهترأت يصعب السير عبرها بالسيارات، خاصة على مستوى الطريق الرابط بين “أولاد علي” ومنطقة “تابريحت”، الذي انطلقت الأشغال به سابقاً، ولم تكتمل بعدتوقفهالأسباب غير معروفة، إذ تحولت إلى برك مائية يصعب على المشاة المرور من خلالها، وما يزيد من خطورة الأمر أنها محاذية لمدرسة ابتدائية. وعلى هذا يرفع سكان المنطقة نداء استغاثة للسلطات المعنية قصد رفع الغبن عنهم، وإكمال تنفيد وتهيئة المشاريع التنموية المتوقفة، وإيجاد حلول واقعية للمشاكل التي أخرت تسليمها، وأطالت مدة معاناة المواطنين.

رياض.ع

الإعلانات

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون موافق قراءة المزيد