سائقو سيارات الأجرة بـ”جيجل” يطالبون برفع التهميش

152

صرح أصحاب سيارات نقل المسافرين “طاكسي”، بـ”جيجل”، ان الإجراءات المتخذة من قبل الدولة كان يجب أن تُراعى فيها وضعية الفئات الهشة التي تعتمد في قوتها على ما تجمعه كل يوم، فأصحاب السيارات الصفراء وجدوا انفسهم في بطالة حقيقية، بلا دخل ولا تعويض، وحتى المنحة التضامنية المنتظرة لم يتم تسليمها لهم بعد رغم مرور أكثر من (15) يوم على إقرارها، فلأغلبية حسب تصريح البعض منهم لم يعودوا قادرين على التكفل بالحاجيات اليومية لعائلاتهم خاصة منهم من لديه مرضى أو معاقين في البيت، وقال السائقون “الجواجلة” أن فدرالية سائقي سيارات الأجرة كانت قد دعت إلى انتهاك الحجر الصحي، في حالة إذا ما لم تستجب وزارة النقل لجملة المطالب التي رفعناها من أجل التكفل بنا، ومنحنا تعويضاً بشكل عادل حتى نتمكن من ضمان قوت أبنائنا، أو فتح المجال لنا من أجل العمل وعدم الالتزام بقرار المنع من ممارسة النشاط.

 فرغم مرور شهرين من التزامهم بتدابير الحجر المنزلي الصحي وعدم الخروج للعمل، الأمر الذي أدى إلى تأثرهم ماديا، خاصة مع استمرار بعض التكاليف على عاتقهم كاشتراكات  التأمين لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لغير الأجراء (casnos)، ومبالغ الضريبة، وعليه طالبوا أمام استمرار الوضعية وانعدام مداخيل لهم، بالترخيص لهم بممارسة عملهم بشكل قانوني مع التعهد بالالتزام بتدابير الوقاية والحماية التي تضمن سلامة الجميع.

وأمام مطالب وتهديدات نقابات سيارات الأجرة، وبروز دعوات عبر وسائط التواصل الاجتماعي تدعو إلى العمل على خرق الحجر الصحي والعودة إلى العمل، دعا وزير النقل سائقي سيارات الأجرة عدم الانسياق وراءها، مطمئنا إياهم على أن الانشغالات الاجتماعية سيتم التكفل بها تدريجيا على مستوى كل الولايات، وأن كل الوسائل الضرورية مجندة للتخفيف من معاناة بعض شرائح المجتمع التي طالتها الآثار السلبية للجائحة، بمن فيهم متعاملو النقل بمختلف أنماطه.

رياض.ع

الإعلانات

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون موافق قراءة المزيد