حرية و لكن !

من ركن "هدرة زايدة"

في الصميم

الإعلانات

إذا كانت “الموضة” هي مواكبة للعصر، وتعطي للفرد إحساساً بالثقة ومسايرة التطور والمزاج العالمي، لكنها في نفس الوقت، خصوصاً وإن كانت دخيلة على تقاليد مجتمع، قد تؤدي إلى انهيار المعايير بشكل كامل، وهذا ما تم رصده في جيجل في الأشهر القليلة الماضية، فالحرية إن كانت في شخصك “لا بأس”، أما إذا تعدت ذلك يجب هنا أن نضع “لكن” بجانبها.

الإعلانات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد