جبهة البوليساريو تجدد رفضها الانخراط في أية عملية سياسية لا تضمن حق تقرير المصير

145

 جدد المكتب الدائم للأمانة الوطنية، رفض جبهة البوليساريو الدخول في أية عملية سياسية تقودها الأمم المتحدة لا تقوم على أساس ضمان حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال, حسبما أفادت به وكالة الانباء الصحراوية (واص).

وأكد المكتب الدائم – في اجتماعه أمس الجمعة تحت رئاسة رئيس الجمهورية، الامين العام لجبهة البوليساريو, ابراهيم غالي- على موقف الطرف الصحراوي, من خلال إعلان جبهة البوليساريو “مراجعة انخراطها في العملية السلمية التي تقودها الأمم المتحدة، ورفضها المطلق لأي حل لا يقوم على ضمان حق الشعب الصحراوي، غير القابل للتصرف، في تقرير المصير والاستقلال”.

وتطرق الاجتماع لعدد من النقاط، بالتركيز على الوضعية العامة، بمختلف جوانبها، واستمع الى عرض قدمه وزير الشؤون الخارجية عن مستجدات القضية الصحراوية على المستوى الدولي.


وفي هذا السياق، وبعد التطرق إلى جلسة مجلس الأمن الدولي الأخيرة حول النزاع في الصحراء الغربية، أكد المكتب الدائم على موقف الطرف الصحراوي، من خلال إعلان جبهة البوليساريو مراجعة انخراطها في العملية السلمية التي تقودها الأمم المتحدة، ورفضها المطلق لأي حل لا يقوم على ضمان حق الشعب الصحراوي، غير القابل للتصرف، في تقرير المصير والاستقلال.

كما جددت جبهة البوليساريو, من ناحية أخرى, نداءها للتدخل “العاجل” للأمم المتحدة من أجل التعجيل بإطلاق سراح الأسرى الصحراويين في السجون المغربية، الذين يتعرضون لخطر جديد، نتيجة انتشار وباء كورونا المستجد كوفيد-19 في سجون الاحتلال المغربي، محملة الدولة المغربية المسؤولية الكاملة عن أية تبعات خطيرة قد تنجر عن إصرارها على إبقائهم رهن الاعتقال الظالم.

الإعلانات

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون موافق قراءة المزيد