الوضوح والمسؤولية

تنقل أزيد من 40 مليون مسافر عبر المحطات البرية لمؤسسة سوغرال خلال 6 أشهر الماضية

تنقل ما يزيد عن 40 مليون مسافر عبر مختلف المحطات البرية التابعة لشركة استغلال و تسيير المحطات البرية للجزائر(سوغرال) خلال الستة أشهر الأولى من السنة الجارية (2019) ، حسبما علم اليوم الأربعاء عن الرئيس المدير العام للشركة.

و أوضح السيد عز الدين بوشهيدة في تصريح ل/واج أنه سجل خلال الستة أشهر الأولى من السنة الجارية تنقل أزيد من 40 مليون مسافر عبر مختلف المحطات البرية لنقل المسافرين التي تسيرها سوغرال ، متوقعا ان يرتفع هذا العدد إلى أزيد من 80 مليون مسافر مع نهاية السنة.

و ترجع هذه الزيادة و تلك المتوقعة مع نهاية السنة الجارية إلى حظيرة المحطات التي تدعمت بها المؤسسة خلال النصف الأول من السنة الجارية ، حيث تم فتح سبع (07) محطات برية جديدة عبر كل من ولايات البليدة و تلمسان و ادرار و و اليزي و برج بوعريريج و الاغواط.

و ينتظر ان يتم فتح محطات جديدة اخرى تدريجيا خلال الاشهر المقبلة ( قبل حلول سنة 2020 ) ممثلة في محطات موزعة عبر ولايات ام البواقي و تقرت و تيارت و غرداية و محطتي “اوقروت” و “اولسن” بولاية ادرار .

و قال المتحدث أن التعداد النهائي للمسافرين المسجلين خلال سنة 2018 عبر المحطات البرية التي تسيرها المؤسسة قارب 78.5 مليون مسافر مقابل نحو 71 مليون مسافر سنة 2017 ، على أن يتجاوز هذه السنة عتبة 80 مليون مسافر بفضل الهياكل المستلمة و تلك التي ستدخل الخدمة خلال الأشهر القليلة المقبلة.

كما ابرز ان هذه الهياكل رافقها تطوير ملحوظ في منظومة الإعلام الآلي المسيرة لعمل المحطات من خلال المديرية المركزية للإعلام الآلي و التي بات بالإمكان الاعتماد عليها بشكل تام في تحيين كل المعلومات الخاصة بالهياكل التابعة لسوغرال.

ويمكن كذلك الموقع الالكتروني للمؤسسة المسافرين من التعرف على مواعيد الرحلات المبرمجة نحو جميع الاتجاهات, إضافة إلى التعرف على سعر التذكرة و المتعامل الذي يكون مكلفا بتوفير الرحلات على أي خط يختاره.

و عن الرحلات المبرمجة نحو تونس ، قال أنها مبرمجة انطلاقا من محطة عنابة بمعدل رحلة واحدة يوميا , بعد أن كانت عبارة عن رحلة واحدة في الأسبوع خلال باقي الأشهر ، و قال أن محطة عنابة تعرف أيضا انطلاق حوالي 10 رحلات نحو تونس من خلال سيارات الأجرة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون موافق قراءة المزيد