تنصيب المكتب الولائي للمنتدى الوطني للإطارات الشبانية الجزائرية بـ”جيجل”

347

تدعمت الحركة الجمعوية في ولاية “جيجل” نهاية الأسبوع الماضي إثر تنصيب المكتب الولائي لـ “المنتدى الوطني للإطارات الشبانية الجزائرية” الذي يعنى بالشباب، وهي منظمةٌ وطنيةٌ ذات طابعٍ خيريٍّ، اجتماعيٍّ، ثقافيٍّ، اقتصاديٍّ، غير ربحيٍّ و ترفيهيٍّ.

و قد تمّ تزكية السيد “أحسن بوطالب” لرئاسة المكتب الولائي للمنتدى الوطني للإطارات الشبانية الجزائرية، خلال حفل التنصيب الذي جرت فعالياته بولاية “تيارت” بحضور رئيس المكتب الوطني السيد “العربي بن تمرة” و عددٍ من أعضاء مكتبه، ليكون المكتب الولائي رقم (32).

و في اتصالٍ لـ “جيجل الجديدة” بـعضو المكتب الوطني السيد “بوجمعة تومي”، حيث أكّد الأخير على التزام المنتدى بالدفاع عن الوطن و مكتسبات ثورة التحرير الوطني ضمن مبادئ بيان أول نوفمبر وخدمة الشباب الجزائري.

كما كشف السيد “تومي” عن جملةٍ من الأهداف يسعى المنتدى لتحقيقها و تجسيدها على أرض الواقع من خلال التنسيق بين كافة الخبراء أعضاء المنتدى الوطني في الأمور التي تتعلق بخبراتهم ومجالاتهم، تبادل الرأي والتشاور فيما بينهم وإيجاد أساليب منطقيةٍ جماعيةٍ للتحليل والبحث مع تكوين بنكٍ للمعلومات المستجدة وإيجاد صيغة عملٍ مشتركةٍ تنظم مختلف مجالات التخصص، عن طريق الحوار العلمي والتشاور والتوجيه، وكذا تشجيع وتطوير النشاطات الشبانية عن طريق ربط الطالب الجامعي بالمحيط الثقافي، الاجتماعي والاقتصادي مع العمل على تنمية الشباب بالسعي إلى تحفيز مملكاتهم الإبداعية الخلاقة، وتحسين قدراتهم على بناء الوطن وتنمية مجتمعهم بحسب مجالات عمل المنتدى المختلفة المتمثلة في: التدريب، التوعية، التعليم، التشغيل، التوجيه والتكوين.
كما يهدف المنتدى التركيز على توعية الشباب في ثقافة التربية المدنية والروح الوطنية عن طريق التسامح والعمل الفردي والجماعي الطوعي ونبذ العنف والتطرف، وذلك من خلال تنظيم ملتقياتٍ وندواتٍ في مختلف المجالات التي تتماشى مع قوانين الدولة و سياستها، فضلاً عن تفعيل المشاركة الايجابية للشباب في التنمية المحلية والوطنية و السهر على ضرورة رفع انشغالات الشباب للسلطات الوصية على المستوى المحلي الجهوي والوطني، والمساهمة في تقليل نسبة البطالة من خلال العمل على إيجاد صيغٍ وحلولٍ واستراتيجياتٍ لسياسات التشغيل.

وفي ختام حديثه دعا عضو المكتب الوطني للمنتدى الوطني للإطارات الشبانية الجزائرية شباب         و إطارات ولاية “جيجل”، إلى الانخراط بقوةٍ في هذا المسعى النبيل من أجل النهوض بالشباب و تحقيق طموحاتهم عبر (28) بلدية في ربوع إقليم ولاية “جيجل”، وبعث مشاريع التنمية لكسر الركود الذي يعيشه الشباب.

                                                                                        الأمين. بوكبوس

الإعلانات

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون موافق قراءة المزيد