تخصيص المركز النفسي البيداغوجي للمعاقين ذهنيًا للتكفل بالأشخاص بدون مأوى

133

أكد السيد “عيسو رابح ” مدير مديرية النشاط الاجتماعي لولاية “جيجل” مؤخراً في تصريحٍ لـ”جيجل الجديدة”، أنه تم تطبيق التعليمات الخاصة من وزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة والمتعلق بقضية التكفل بالأشخاص بدون مأوى لاسيما في هذه الظرفية التي تتعلق بانتشار وباء “كورونا” ، حيث أوضح السيد “عيسو” أنه بالرغم من أن ولاية “جيجل” لا تحتوي على ديار الرحمة غير أننا اجتهدنا وقمنا بفتح مركز المعاقين ذهنيًا الكائن بحي (40) هكتار، و تم تخصيص جناحين على مستوى المركز واحدٌ للرجال وآخر للنساء ، ويتم التكفل بهؤلاء من حيث المأكل والمشرب والملبس أي من جميع النواحي، ففي آخر فترةٍ قمنا بإدخال ثلاث نساءٍ لكنهم من ولاياتٍ مختلفةٍ (سطيف، سوق أهراس ، الجزائر) واحدةٌ من بين هؤلاء لم ترغب في البقاء وأخرى رجعت إلى مدينتها، غير أن هناك (05) حالاتٍ  مسجلةٍ ومعروفةٍ بالاسم واللقب على مستوى ولاية “جيجل” رافضةً تمامًا للدخول إلى هذه المراكز، حتى أن بعضًا منهم لديهم عائلاتٍ  لكنهم يفضلون البقاء خارجًا، هذا وقد أشار محدثنا أن هؤلاء المتكفل بهم والذين لا يملكون مأوى ثابت دخولهم إلى هذه المراكز تكون فقط  بناءً على رغبة المعني، لأن الشخص إذا لم يوافق  لا نستطيع أن نفرض عليه الأمر، هذا وقد نوه السيد “عيسو”  أن فئة الأشخاص المضطربين عقليًا  ليست من صلاحيتنا التكفل بهم  لأن هذا العمل من صلاحية مديرية الصحة التابعة للولاية، قائلاً “نحن نتكفل فقط بالأشخاص الذي يملكون وعيًا تامًا وقوى عقليةٍ سليمةٍ” ، هذا وأردف  “أن هناك لجنةٌ ولائيةٌ تم إنشاءها للتكفل بالأشخاص بدون مأوى يشرف عليها السيد والي ولاية “جيجل” و انا من يونب عنه، وبمشاركة العديد من القطاعات والجمعيات التي تنشط في الميدان  نقوم بتنظيم خرجاتٍ في الليل للبحث على هؤلاء الأشخاص بدون مأوى ونسهر على تقديم المساعدة الممكنة لهم. زينب. ب

الإعلانات

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون موافق قراءة المزيد