بريد الجزائر يتوقع سحب 390 مليار دينار في رمضان

تتوقع مؤسسة بريد الجزائر أن يتم سحب 390 مليار دينار خلال شهر رمضان الكريم بزيادة قد تصل إلى 15 بالمائة مقارنة مع رمضان الفائت والذي بلغ فيه المبلغ المسحوب 365.6 مليار دينار .

الخبر كشف عنه المدير المركزي ببريد الجزائر حاج أحمد بن يوب لدى نزوله ضيفا على برنامج “ضيف الصباح” للقناة الأولى، اليوم الأحد، موضحا أن البرنامج الذي وضعته إدارة المؤسسة إعتمد على عدة معطيات بينها حجم الطلب الذي شهدته المكاتب البريدية خلال الموسم الماضي، و تزايد عدد الزبائن و كذا البرنامج الجديد المتعلق بـ”تضامن رمضان” بالتنسيق مع وزارة الداخلية.

و لتفادي الوقوع في مشكلة نقص السيولة المالية، أكد المتحدث أن المؤسسة وضعت برنامجا أسبوعيا لتزويد المكاتب البريدية بالسيولة المالية لتمكين 22 مليون زبون من سحب أموالهم بأريحية، ” لكن عند الحاجة سيتم تزويد المكاتب بمبالغ إضافية وبالتالي يمكن القول إن مشكلة السيولة لن يطرح هذا الموسم مثلما كان الأمر خلال رمضان الماضي” على حد قوله.

وما يعزز هذه الثقة –يضيف المتحدث- هو  البرنامج “الضخم” للمؤسسة في مجال إعادة صيانة الشبكة المعلوماتية الخاصة بها على المستوى الوطني، مشيرا إلى أن 3900 مكتب بريدي تم ربطه بألياف بصرية ووصلة خاصة بشبكة البريد ، حيث تم رفع حجم التدفق من 128 كيلوبايت إلى 2 ميغا.

 فتح 90مكتبا بريديا جديدا خلال السنة الجارية 

من جهة ثانية كشف مسؤول بريد الجزائر عن سعي المؤسسة لفتح  90 مكتبا بريديا جديدا خلال السنة الجارية  قائلا  “نعمل على تقريب الخدمة البريدية من المواطن حيث يبلغ المعدل حاليا مكتب لكل 10 آلاف مواطن ونحن نعمل من أجل تقليص هذه النسبة لتقديم خدمة عمومية ذات جدوى ، حيث ابرمنا اتفاقيات مع عدة مؤسسات عمومية تقضي بتوفير محلات في كل حي جديد لإنجاز مكاتب بريدية جديدة” يضيف المتحدث.

ومن المقرر أن تلجأ المؤسسة، التي تشغل حاليا 27 ألف عامل خلال العام الحالي إلى توظيف 2638 عون جديد لشغل وظيفتي المكلفين بالزبائن و سعاة البريد، وذلك بعد أن وظفت 2575 عون في عام 2018 “من أجل تقديم الخدمة البريدية لأكبر شريحة ممكنة من المواطنين ” يضيف المتحدث.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد