بالمستندات : وعود المسؤولين لسكان “أولاد عنان” بـ”الميلية” مجرد حبر على ورق

خطاب منذ 2013 لازال حبيس الأدراج حتى الآن

278

استبشر سكان حي أولاد عنان بـ “الميلية” خيراً بعدما ذاقوا الأمرّين في حياتهم اليومية بسبب انعدام وجود الغاز الطبيعي بالمنطقة، حين أُرسل لهم – أخيراً – خطاب من مديرية الطاقة لولاية “جيجل” إلى مكتب رئيس جمعية حي “أولاد عنان” مفاده تقديم تأكيدات على إدراج الحي ضمن برنامج تزويد الأحياء والتجزئات بالغاز الطبيعي، وإسناد الحصص الخاصة بالبرنامج لمكاتب الدراسات، وكان تاريخ هذا الخطاب (14) جوان (2015).
لكن مع مسؤولين جيجل لا توجد سُفن ولا رياح حيث شُفط البحر عن آخره، فمنذ ذلك التاريخ كُممت الأفواه، وكُبلت الأيادي، ولم يتفضل أي مسؤول بتنفيذ تلك الوعود، أو حتى توضيح سبب التأخُر في تنفيذها إلى يومنا هذا (25) نوفمبر (2019)، لتستمر معاناة أهل الحي، ويبقى المواطن البسيط مغلوب على أمره.
و السؤال المطروح، لماذا رغم تعاقب الولاة على ولاية “جيجل”، تبقى سياسة الوعود الكاذبة هي المحرك الأول لأقلام المسؤولين؟.

هشام.ج

 

الإعلانات

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون موافق قراءة المزيد