انتشار النفايات يثير قلق سكان حي “40 مسكن” بـ”الشقفة”

يشتكي سكان حي “40مسكن” ببلدية “الشقفة” من الانتشار الرهيب للقمامة والنفايات في ظل الانعدام التام للنظافة على مستوى الحي، الأمر الذي جعلهم يناشدون السلطات المحلية بالتدخل لإيجاد حل لهذه المشكلة التي أضحت تقلقهم.

وعبّر السكان لـ”جيجل الجديدة” عن مدى استيائهم وتذمرهم من غياب مصالح النظافة الذين لا يقصدون الحي إلا نادراً، مؤكدين في الوقت ذاته أن هذه المصالح لا تقوم بمهامها على أحسن وجه الأمر الذي زاد من حدة الوضع وتراكمت النفايات بشكل غير مقبول، والتي بدورها باتت تشوه منظر الحي إضافة إلى انبعاث الروائح الكريهة. وحسب تصريح هؤلاء فإنهم قاموا في كثير من المرات برفع انشغالاتهم للمسؤولين على مستوى البلدية قصد التدخل وإيجاد حل نهائي لهذا المشكل، مشيرين إلى أن مطالبهم لم تجد آذاناً صاغية لحد الآن، والدليل على ذلك الوضع المزري الذي يشهده حيهم على حد تعبيرهم.

كما أبدى العديد من قاطني الحي غضبهم الشديد جراء لجوء بعض المواطنين الذين يغيب عنهم الحس والوعي الحضري إلى إلقاء قماماتهم على قارعة الطريق والأرصفة دون تكليف أنفسهم عناء رميها في الأماكن المخصصة لها، أو إعطاء أي اعتبار لجمال الحي وصحة السكان، غير مبالين بانتشار الروائح الكريهة التي تشمئز لها النفوس إلى جانب انتشار الحشرات والحيوانات الضالة كالكلاب والقطط والجردان، ما جعل السكان يتخوفون على أنفسهم وأطفالهم من الإصابة بمختلف الأمراض المعدية. وفي هذا الصدد طالب السكان رئيس البلدية بإجراء زيارة للحي للوقوف على حجم معاناتهم خصوصاً وأن الكثير من تلك القمامات ينتشر فوق الأرصفة وأخرى على الطرقات، كما يطالبون السلطات المحلية بإعداد مخطط للتنظيف وتطهير الأحياء من خلال تزويدها بحاويات من شأنها أن تخفف من تفاقم الظاهرة، وتخليصهم من هذا الكابوس الذي يعيشونه في أقرب الآجال كون معاناتهم تزداد سوءاً يوماً بعد يوم.

فحيجة وفاء

الإعلانات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد