الميلية بعد تأخرٍ دام لـ (06) سنوات انتهاء أزمة التزود بالماء الشروب بداية الصيف

539


من المنتظر  أن  يستفيد زهاء (250) ألف نسمة بدايةً من جوان المقبل، من تغطيةٍ شاملةٍ للتزود بالماء الشروب، انطلاقاً من سد “بوسيابة” بـ”الميلية”، ليشمل ست بلدياتٍ كاملةٍ “الميلية”، “السطارة”، “سيدي معروف”، “أولاد يحي خدروش”، “سطارة”، و”أولاد رابح” التي تشهد تأخرًا في التوصيل لأسبابٍ تتعلق بالجغرافيا والتضاريس الوعرة، وبحسب مدير الموارد المائية بالولاية، فإن عملية الضخ الأولى ستكون بدايةً من الشهر الجاري، كمرحلةٍ أوليةٍ تجريبيةٍ، ومن بعد الإفراغ من العملية سيتم ملء خزانات كل  البلديات الشرقية تقريبًا، انطلاقا من محطة المعالجة بسد “بوسيابة” بـ “الميلية”، على أن يتم تدعيمها لاحقًا بقناةٍ أخرى على مستوى سد “بني هارون” لتغطية أي نقصٍ  .
والجدير بالذكر ، أن المشروع مبرمج منذ (2014)، بتكلفةٍ ماليةٍ تناهز الـ (12) مليار سنتيم، إلا أنه شهد تأخرًا بسبب مشكل الطاقة الكهربائية بعد تعذُّر ربط الخزانات الرئيسة ومحطة المعالجة بالسد بمحطة التوليد المركزية للطاقة الكهربائية، بمصنع الحديد والصلب بـ “بلارة” نظرًا للتأخر الذي عرفه هو الآخر، وهو  المشكل الذي تم تداركه مؤخرًا، بعد السياسات الاتصالية المنتهجة بين مديرية الموارد المائية بالولاية و مسؤولي “سونلغاز”، ليكون المشروع عمليًّا قُبيل الصيف المقبل كأقصى حدٍ ــ حسب مدير الموارد المائية ــ.
م.ب

الإعلانات

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون موافق قراءة المزيد