المتضررون من هدم السكنات يشتكون مسؤولي “جيجل” للقايد صالح !

قال عدد من المواطنين المتضررين من هدم سكناتهم بـجيجلخلال عهدة الوالي السابق العربي مرزوق، إنهم بصدد إرسال شكوى لوزارة الدفاع للتدخل من أجل تمكينهم من الاستفادة من سكنات.

هذا وأضاف عبد الرزاق.م، وهو أحد المعنيين لدى زيارته إلى مقر جيجل الجديدةمؤخراً، أن قيام السلطات المحلية بتهديم سكنه المتواجد بمنطقة الكيلومتر الثالث منذ أكثر من ثلاث سنوات، أدخله في حالة من التشرد والضياع، ورغم الوعود المتكررة لتسوية وضعيتهم رفقة (60) عائلة أخرى، إلا أن معاناته مع أزمة السكن قد طال أمدها، وهو ما جعله يلجأ إلى تقديم شكوى لدى وزارة الدفاع وعلى رأسها الفريق قايد صالحضد مسئولي ولاية جيجل، حيث ذكر في نص الشكوى أنه تعرض للظلم والحقرة والتهميش، مضيفاً أن تهديم السكنات جعلهم يضطرون إلى بناء أكواخ قصديرية والسكن فيها رغم خطورة الوضع وبسبب عدم توفر المال وعدم القدرة على استئجار سكن لائق، وكذا استحالة شراء قطعة أرضية لتشييد سكنات فوقها، مع العلم أن المعني بطَّال ولا يمارس أي نشاط مهني، ذات المتحدث قال أيضاً في رسالته التي تملك جيجل الجديدةنسخة عنها، أنه كان من المفروض أن يتم منحهم سكن منذ سنوات خلت، خاصة وأنهم يمتلكون الأولوية وتتوفر بهم جميع شروط الاستفادة غير المشروطة، محملين المسئولين المحليين والقائمين على برنامج السكن الاجتماعي المسؤولية الكاملة على هذا الوضع.

حراث . ن



يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد