العائلات المعوزة تشتكي من عدم صب الإعانة المالية لشهر رمضان في حساباتها البريدية

اشتكى العديد من المواطنين المعنيين بإعانة الدولة المالية بمناسبة شهر رمضان الفضيل من عدم استلامهم المنحة المقدرة بـ 6 آلاف دينار جزائري ، وذلك بسبب تأخر العديد من البلديات في تحويلها إلى حسابات المعوزين رغم مضي أكثر من أسبوع على بداية الشهر الكريم .

وتقفيا لصحة الخبر  تنقلت الإذاعة الجزائرية إلى عينة من بلديات الوطن وحطت رحالها بغرب العاصمة ببلدية المعالمة أين نقلت جملة من الأصداء الميدانية تضمنها روبورتاج مسموع كدعامة لشكاوي المواطنين ، إذ يقول احد المواطنين :” أنه كلما اقترب من المصالح المعنية بالعملية يكون الجواب كالتالي ”  عليك بالعودة غدا …  وهكذا دواليك على مدار أسبوع كامل ، ويتكرر مسلسل طلب كشف الحساب حتى أنه سيقضي على المنحة قبل صبّها “.

وفي السياق ذاته ، تؤكد مواطنة معوزة أخرى شارحة الأمر بالتعبير الحرفي انه   :” ولمّا تقربنا من مصلحة البريد المحلي كان الجواب أن الأموال لم تصب بعد في الحساب المخصص للعملية وحساب البريد غير متاح ، لذلك عاودنا أدراجنا … إلى أن أصبنا بالملل حتى وصل بنا الحد إلى التفكير في عدم القدوم للسؤال نتاج الحياء والحشمة من الوقوف أمام كثرة السؤال.

والأدهى والأمر من ذلك أن ممن تحصلوا على تلك الإعانة لم يتحصل من المبلغ المعلن عنه 6 ألاف دج  من طرف الحكومة سوى على  3500 دج وفي أحسن الأحوال  4000 دج تضيف المتحدثة ذاتها .  

وارجع نائب رئيس بلدية المعالمة المشكل إلى التطبيق الجديد على مستوى البلديات التي صعّبت من العملية ويفسر ذلك على النحو التالي :” إن رأس المشكلة تبدأ من الحصة المالية التي منحت إلى البلدية والتي حددت بـ 600 مليون سنتيم مقابل 1500 شخص طالب للإعانة المالية الرمضانية بالإضافة إلى ساكنة المدينة الجديدة . وللإعلام فان كل من أودع ملفا فقد تم دراسته وفق الشروط المنصوص عليها  ، ومقيّد في قائمة المستفيدين غير أن التطبيق المعمول به فاجئنا بعدم صب الإعانات المالية في الحسابات الجارية . التي تبقى حبيسة التطبيق الجديد .

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون موافق قراءة المزيد