الطلبة الجامعيون يواصلون إضرابهم حتى تحقيق مطالب الشعب

نظم الطلبة الجامعيون، هذا الثلاثاء، تجمعا أمام ساحة البريد المركزي رددوا خلاله الشعارات المناهضة للنظام القائم، مبدين عزمهم على مواصلة الإحتجاج حتى تحقيق جميع المطالب.

وقال أحد الطلبة “نؤيد مرحلة إنتقالية لكن نحن من يشكل الحكومة” ، بينما طالب آخر بـ”محاكمة جميع المتهمين دون تمييز مع منح كل المتهمين حقوقهم في الدفاع أنفسهم”.

و أبدى آخرون عزمهم على مواصلة الإحتجاج مؤكدين أن الصيام لن يوقف عزيمتهم في الإحتجاج حتى تحقيق مطالب الشعب.

كما شهدت أغلب جامعات الوطن توقفا عن الدراسة بسبب الإضراب المتواصل منذ بدء الحراك الشعبي، ولا يبدو أن الطلبة سيتوقفون عن إضرابهم رغم أن شبح السنة البيضاء يلوح في الأفق حيث أعتبر كثير منهم أن ” سنة بيضاء أفضل من مستقبل أسود”.

واعتبر أستاذ الإعلام بجامعة الجزائر عمار عبدالرحمن أن الحديث عن سنة بيضاء غير مطروح في الوقت الراهن لأنها تؤثر على الوافدين الجدد.

ويرى كمال رزيق الأستاذ بجامعة البليدة أن هناك عددا من الحلول لتفادي شبح السنة البيضاء لأنها ستنعكس سلبا على الطلبة الجدد.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون موافق قراءة المزيد