الشروع في تسليم رخص الصيد البري لفائدة الصيادين المؤهلين قانونيًا

539

صرح السيد “بن عياد نجيب” وهو إطارٌ بمصلحة الغابات لولاية “جيجل”  أنه تم الانطلاق الفعلي في إعداد وتسليم رخص الصيد البري بولاية “جيجل”  لفائدة الصيادين التي تتوفر فيهم الشروط القانونية، لاسيما الذين استفادوا من برنامجٍ تكوينيٍّ للحصول على شهادة التأهيل، وهذا بعد سقوط صفة الصياد وتوقفٍ دام لـ (25) سنة ، مؤكدًا أن ولاية “جيجل” تعتبر من الولايات الأولى التي باشرت في تطبيق هذه العملية ،  وقد أضاف  السيد “بن عياد” أن رخصة الصيد هي التي تعبر عن أهلية الصياد في ممارسة الصيد البري، خصوصًا بعد خضوعه لتكوينٍ يدوم (03) أيامٍ يكون فيها على درايةٍ تامةٍ بالقانون و الحيوانات وكذلك الأسلحة ، كما كشف محدثنا أن كل صيادٍ مشاركٍ في الحوشات الإدارية و حملات القضاء على الحيوانات الضالة و المتشردة يجب أن يكون حائزًا بصفةٍ رسميةٍ و شخصيةٍ على رخصة الصيد، بالإضافة إلى وثيقة تأمينٍ سارية المفعول تغطي مسؤوليته المدنية، باعتباره صياد و الجزائية عن استعماله للأسلحة النارية أو وسائل صيدٍ أخرى، وهذا حسب ما يـنص عليه  القانون رقم” 04-07″ المتعلق بالصيد ونصوصه التنظيمية.

زينب. ب

الإعلانات

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون موافق قراءة المزيد