الشرطة الأمريكية: شقيقة منفذ هجوم أوهايو من بين ضحاياه

فجرت الشرطة الأمريكية مفاجأة، بخصوص منفذ هجوم أوهايو الذي أودى بحياة 9 أشخاص وإصابة 16 آخرين قبل أن ترديه الشرطة قتيلاً.

وقالت الشرطة الأمريكية إن شقيقة منفذ إطلاق النار في ولاية أوهايو من بين ضحاياه الـ9 

وأوضحت في بيان، أنّ كونور بيتس (24 عاماً) «قتل شقيقته (ميغان) في إطلاق النار الذي نفذه في مدينة دايتون، وأسفر عن مقتل 9 أشخاص»، حسبما نقلت وكالة «أسوشيتيد برس».

وأضافت أنّ «ميغان» (22 عاماً) أصغر ضحية في إطلاق النار السبت».

ولم تكشف الشرطة حتى الساعة (18:32 ت.غ) عن ملابسات تواجد شقيقة بيتس في موقع الحادث، كما لم تعلن عن دوافع المهاجم.

وكانت السلطات الأمريكية، أعلنت الأحد، 4 أغسطس/آب عن هوية المهاجم الذي نفذ حادث إطلاق النار في مدينة دايتون، بولاية أوهايو (شرق)، وتسبب في مقتل 9 أشخاص وإصابة 16 آخرين قبل أن ترديه الشرطة قتيلاً.

حيث قال أحد مسؤولي إنفاذ القانون، إن «كونور بيتس» قتل 9 أشخاص وأصاب آخرين عندما فتح النار في منطقة شهيرة للترفيه الليلي في مدينة دايتون، حسب وكالة «أشوسيتد برس» الأمريكية.

وأشار المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن هويته، لأنه ليس مصرحاً له بمناقشة تحقيقات جارية علانية، إلى أن «بيتس» في العشرينات من عمره.

وقُتل بيتس بأيدي عناصر الشرطة بعد أقل من دقيقة من إطلاقه النار من بندقية عيار 223 في شوارع مقاطعة أوريغون في حوالي الساعة الواحدة صباح الأحد.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو من مكان الهجوم، ويظهر في أحد المقاطع المصورة ركض أشخاص بالشارع، في حين سُمع صوت لإطلاق النار في المكان.

وتعيش الولايات المتحدة أكثر الأيام دموية، حيث قتل 29 شخصاً، وجرح العشرات في حوادث إطلاق نار متفرقة بولايات تكساس (جنوب) وأوهايو (شمال شرق)، وإلينوي (وسط غرب).

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون موافق قراءة المزيد