السوق الأسبوعي للمواشي بالميلية إقبال واسع، تضارب في أسعار الكباش و النوعية هي أساس الشراء

شهد السوق الأسبوعي للمواشي بالميلية يوم الثلاثاء من هذا الأسبوع إقبالاً واسعاً من طرف المتسوّقين بغرض شراء كباش العيد، وقد تضاربت الأسعار بين (22000 ) دج و (60000) دج للرأس الواحد من الكباش، وحسب بعض ذوي الخبرة في تربية الكباش الذين تقرّبت منهم “جيجل الجديدة ” بعين المكان، فإن سعر الكباش لا يرتكز بتاتاً على كمية اللحوم الموجودة في الرأس الواحد من الكباش، وإنما يرتكز أساسا ومطلقاً على نوعية الكباش، من حيث طبيعتها الغذائية أي على ما كانت تعتمد عليه من كلأ، وحسب محدثينا فإنه لا يمكن أن تتشابه نوعية الكباش إن لم تتشابه المناخات والأمكنة التي عاشت فيها، وكذلك نوع الكلأ الذي تعيش عليه، فالكباش حسب هؤلاء المربين ذوي الخبرة الطويلة لهم تأثّر مباشر بالمحيط الذي وجدوا و تربوا فيه .

وبخصوص الأوزان فواصل محدّثونا أن الكبش يمكن أن يزن (37) كلغ فقط، لكن سعره قد يصل إلى مبلغ (60000)دج، وقد يكون أقل من ذلك سعراً، أما الرأس الواحد من الضأن ( الماعز ) فقد وصل إلى مبلغ (50000) دج فأكثر، أما الرأس من العجلة فقد تم تقييمه بـ (130) دج للكلغ الواحد، و (150) دج للكلغ الواحد بالنسبة للعجل .

أما لحوم الدجاج فقد قدّرت بـسعر (160) دج للكغ الواحد.

وللإشارة فإن الخضروات لم تشهد غلاء هذه المرة بمناسبة قدوم عيد الأضحى، وحسب بعض المتسوّقين، فإن بعضاً من الوعي قد تأتى لدى الباعة مؤخراً، أما الفواكه فسعرها يتحدّد بحسب النوعية، وقد بيعت الرزمة الصغير من الكلأ التي لا يتعدى وزنها (2) كغ، بـ (200) دج، في الوقت الذي تُباع فيه الرزمة الكبيرة التي يزيد وزنها عن (20) كغ، بـ (170) دج لدى المختصين، ويتربع السوق الأسبوعي المتخصّص في بقيع المواشي  بـ”الميلية” على مساحة تقدّر بنحو ثلاث هكتارات.    

                                                                                                                                  نجيب.ت

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون موافق قراءة المزيد