الدور على محلات لوزام الحلويات.. لا شيء يوقف الجواجلة عن ممارسة عاداتهم حتى ولو كان وباءاً قاتلاً

218

صرح العديد من المواطنين في حديثهم مع “جيجل الجديدة” عن تخوفهم الشديد من ظهور موجةٍ أخرى من الإصابات بفيروس “كورونا” خلال قادم الأيام بسبب اللهفة والتزاحم على محلات بيع لوازم الحلويات بالولاية، حيث شكلت هاته الصور خلال اليومين الأخيرين صدمةً في أوساط مختلف شرائح المجتمع، بسبب الإخلال بتدابير الوقاية والتباعد الاجتماعي بين الزبائن وعدم احترام الاحتياطات اللازمة، نظرًا للتدافع الرهيب من طرف النسوة المرفقات بأولادهن وعدم قدرة أصحاب المحلات على تنظيمهن وإدخالهن على دفعاتٍ، بشكلٍ أعاد للأذهان تلك الطوابير المشكلة في وقتٍ سابقٍ أمام متاجر بيع السميد والأواني والزلابية والملابس، ما نتج عنه ارتفاع الحالات المؤكدة من وباء “كوفيد-19” وانتشار العدوى من جديد بعد قرب التحكم في الوضعية الصحية بالبلد، وقد أطلق محدثونا جرس الإنذار لوقوع الأسوء في الفترة المقبلة نظرًا لغياب الرقابة من قبل الجهات المختصة، متسائلين عن المعايير المتبعة من قبل السلطات المحلية في غلق بعض النشاطات التجارية وترك الأخرى، محملين إياها المسؤولية الكاملة في النتائج المترتبة عن هذا الأمر في حال تزايد عدد المصابين بالفيروس المستجد.

م. ر

الإعلانات

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون موافق قراءة المزيد