الوضوح والمسؤولية

الحماية المدنية تنقل جثة شخص يرجح أنه مقتول لمصلحة حفظ الجثث بمستشفى فرانس فانون

قام عناصر الحماية المدنية صباح يوم الاثنين بنقل جثة شخص يرجح انه مقتول من حي بن عاشور لمصلحة حفظ الجثث بمستشفى فرانس فانون بالبليدة, حسبما أكده ل/وأج المدير المحلي بالنيابة لهذه الهيئة الرائد بن عودة بن عودة.

وأوضح الرائد بن عودة  أن عناصره “تدخلت على حوالي الساعة العاشرة صباحا لنقل جثة رجل بحي بن عاشور الفوضوي بأعالي البليدة لمصلحة حفظ الجثث بالمركز الاستشفائي الجامعي فرانس فانون” مرجحا أن يكون “الأمر يتعلق بشخص مقتول”.

وأرجع سكان الحي المذكور في تصريحاتهم ل/وأج أن “الضحية قتل صباح اليوم من طرف شاب قام بالاعتداء على والده و جاره و امرأة أخرى بمنجل مما أدى إلى وفاة جاره”.

وحسب شهادات السكان فقد أقدم شاب في ال25 من عمره على الاعتداء بمنجل على والده و أحد جيرانه و امراة كانت مارة في الطريق و لاذ بالفرار, مضيفين أن المعتدي أصاب جاره بجروح بليغة في بطنه مما أدى إلى وفاته على الفور, فيما أصيب والد المعتدي و امرأة بجروح.

ولدى الاستفسار لدى الرائد بن عودة حول الجرحى, أكد أن عناصر الحماية المدنية “لم تنقل الجرحى لأنها لم تجدهم”, مرجحا أن يكون تم نقل الجرحى للمستشفى من طرف الجيران قبل وصول الاسعاف.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون موافق قراءة المزيد