الوضوح والمسؤولية

الجواجلة يتساءلون عن سر غياب الوالي و عطله المتكررة ؟!

أفادت مصادر مطلعة لـ”جيجل الجديدة”، بأنه من المرتقب إجراء حركة واسعة في الولاة، المعينين سابقاً من طرف حكومة “بوتفليقة”، حيث سيشمل التغيير مختلف ولايات الوطن من بينها ولاية “جيجل”، مع إحالة البعض منهم للتحقيق و رفع الستار عن ملفات الفساد والشبهات، و كذا محاسبة المتورطين مع رؤوس النظام المخلوع.

يأتي هذا الأمر بعد أن أثيرت عدة قضايا فساد بولاية “جيجل”، متعلقة بالمؤسسات الكبرى المتواجدة بالولاية من بينها شركة “حداد”، التي تتولى إنجاز الطريق السيَّار “جن جن – العلمة”، مصنع “الزيوت لربراب”، وكذا مصنع “الإخوة كونيناف”، وما يعتريها من شبهات في ظل التسهيلات الكبيرة  التي منحت لأصحاب هاته المشاريع، و احتمالية تورط المسؤول المحلي في هذا الأمر، الذي غاب في الآونة الأخيرة عن الأنظار، ما دفع المواطنين الجواجلة للتساؤل عن سر غيابه المفاجئ عن عديد النشاطات والفعاليات المتعلقة بالقطاعات المحورية ؟!.

 كما استغرب البعض الآخر عن عطله المتكررة  والتي جاءت في ظرف جد حساس، خصوصاً وأننا بموسم الحركة والنشاط، فمن المفروض – حسب ما أكده المواطنون-  أن يتولى المسؤول الأول على رأس الإدارة المحلية بنفسه متابعة كل كبيرة وصغيرة  بالولاية، ويسعى في هذه  الفترة للاطلاع على النقائص التي تشهدها معظم القطاعات، سيما منها قطاع السياحة التي يسجل تراجعاَ كبيراً كل موسم اصطياف. وهذا التراجع انعكس  سلباً على معدل توافد السياح لـ”جوهرة الساحل”.

                                                                                                                                إيمان.م

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون موافق قراءة المزيد