التعرف من خلال “الوجه” من أجل تقليص الوثائق للإستفادة من المعاش

أعلن وزير العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي، حسان تيجاني هدام، يوم أمس الأحد بسكيكدة عن “انطلاق مشروع بحث قصد تطوير نظام التعرف بالوجه” الرامي أساسا إلى تحسين الخدمة العمومية لفائدة منتسبي الضمان الإجتماعي.

وأوضح الوزير بأن هذا “المشروع البحثي الذي تم إطلاقه بالتنسيق مع قطاع التعليم العالي والبحث العلمي يرمي أساسا إلى تطوير تطبيق برمجي بغرض التعرف وبطريقة أوتوماتيكية وتلقائية على شخص من خلال وجهه والتقليص قدر الإمكان من الوثائق بالنسبة للمتقاعدين الذين يتعين عليهم سنويا تقديم شهادة الحياة للاستفادة من معاشاتهم.”

وأشار تيجاني هدام كذلك إلى أن “تطوير نظام التعرف لفئة المتقاعدين يعتبر التحدي الأول لاستراتيجية قطاع العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي التي تتجه نحو رقمنة واستخدام التكنولوجيات الجديدة من أجل ضمان تسيير فعال يسمح بتكفل أفضل بانشغالات المواطنين”.

وفي هذا السياق دعا الوزير -الذي ألح على أهمية إعداد قاعدة بيانات محدثة عن إحصائيات القطاع – إلى تأطير ومرافقة فعل التسيير من خلال التواصل والإعلام وتبادل المعلومات بين إطارات القطاع.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون موافق قراءة المزيد