الوضوح والمسؤولية

الاستخبارات الخارجية الروسية تحذر من اتخاذ قرارات متسرعة بشأن إيران

حذرت مدير مصلحة الاستخبارات الخارجية الروسية ، سيرجي ناريشكين، اليوم الثلاثاء، من خطورة تطورات الأحداث حول إيران، لا سيما بعد التداعيات الأخيرة بشأن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الاخير، داعيا إلى ضرورة تغليب العقل على اندفاع بعض القادة السياسيين.

ونقلت قناة “روسيا اليوم” الإخبارية عن ناريشكين،  في تصريح صحفي على هامش اجتماع لمجلس رؤساء الأجهزة الأمنية لأعضاء رابطة الدول المستقلة اليوم   “إن الوضع يتطور بسيناريو مقلق للغاية ، والسبب هو انسحاب الولايات المتحدة مما يسمى بالصفقة النووية الإيرانية”.

وأضاف “من المهم أن تضبط الأطراف مشاعرها ، ويجب منع تغلب اندفاع بعض القادة السياسيين على صوت العقل ، والتحليل الرصين للأمر الواقع ، والاستنتاجات الرصينة حول الطريقة الخطيرة التي يمكن أن تتطور بها الأوضاع ، إذا اتخذ المرء قرارات متسرعة أخرى”.

روحاني يؤكد أن  إيران “لن تنحني” أمام الضغوط الأمريكية

وفي السياق ذاته ، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني ، اليوم الثلاثاء ، إن بلاده “لن تنحني” أبدا أمام الضغوط الأمريكية.  وقال روحاني في تصريحات في مقاطعة أذربيجان الغربية شمال غربي إيران إن الأعداء” متوهمين بالتفكير في أنهم يستطيعون تحطيم صمود إيران في سعيها نحو تحقيق التنمية. ورغم ذلك ، تزدهر” إيران وتتطور خلال الأوقات العصيبة من ضغوط العقوبات “.

و نقل تليفزيون “برس” عن روحاني قوله “هذا رد حازم على البيت الأبيض … وعلى هؤلاء الذين يعتقدون أن بوسعهم جعل إيران تستلم أمام ضغوطهم .” وتأتي تصريحات روحاني في ظل التوترات المتزايدة من احتمال نشوب مواجهة عسكرية مع الولايات المتحدة عقب إرسال واشنطن حاملة طائرات إلى الخليج العربي .و كان روحاني استبعد إمكانية اجراء محادثات مع الولايات المتحدة بشأن القضايا المتنازع عليها بين البلدين و المتعلقة بالاتفاق النووي، “في ظل الظروف الحالية”.

يشار الى أن المرشد الأعلى الإيراني أية الله علي خامنئي استبعد من جهته الاسبوع الماضي ، امكانية اجراء أي محادثات مع حكومة الولايات المتحدة حول القضايا المتنازع عليها بشأن الملف النووي لطهران. 

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد انسحب من الاتفاق النووي الإيراني في مايو من العام الماضي وأعاد فرض عقوبات على قطاع الطاقة والقطاع المالي في ايران.  

وتسعى واشنطن إلى توقيع اتفاق نووي جديد مع إيران من أجل كبح البرنامج النووي الإيراني ووقف تطوير إيران برنامج الصواريخ الباليستية ووقف سعيها لكسب نفوذ في المنطقة فيما تؤكد طهران تمسكها بتطوير برنامج نووي لأغراض مدنية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون موافق قراءة المزيد