اعتراضات المواطنين تحرم مناطق بأكملها من الربط بالغاز الطبيعي بـ”جيجل”

11٬430

تسبّبت اعتراضات بعض المواطنين في حرمان مناطق بأكملها من الربط بمادة الغاز الطبيعي بـ”جيجل”. وعرفت الكثير من المناطق عبر ولاية “جيجل” تأخراً كبيراً في تجسيد مشاريع الربط  بالغاز الطبيعي، فيما تم تسجيل بعض المشاريع الأخرى إلا أنها لم تنطلق رغم الشكاوي العديدة لسكان تلك المناطق قصد إعادة بعث هذه المشاريع، بسبب معاناتهم الطويلة مع قارورات غاز البوتان التي طال أمدها، خاصة وأن هذه المعاناة تتضاعف مع حلول كل فصل شتاء.

يحدث هذا في وقت أكدت مصالح “سونالغاز” بـ”جيجل”، أن اعتراضات بعض المواطنين على مرور أنابيب الغاز على أراضيهم، حرمت المناطق المعنية من الربط بمادة الغاز الطبيعي، على الرغم من تسجيل مشاريعها ورصد الأغلفة المالية المخصصة لها، غير أن هذه الاعتراضات حالت دون تجسيدها ومباشرة الأشغال بها.

وهو ما حدث بالمنطقة الغربية لولاية “جيجل”، وتحديدا ببلدية “زيامة منصورية” التي ظل مشروع ربطها بالغاز الطبيعي متوقفا منذ سنة (2010) بسبب رفض بعض سكان الجهة الشرقية لولاية “بجاية” على غرار منطقة “مالبو” لمرور شبكة النقل القادمة إلى “زيامة منصورية” على أراضيهم، ليبقى سكان المنطقة في انتظار تجسيد حلم تزويدهم بهذه المادة، إذ ورغم  تسوية الوضعية مع السكان المعترضين إلا أن المشروع لم يجسد بعد.

في وقت قال رئيس دائرة “زيامة منصورية” خلال أشغال الدورة الرابعة للمجلس الشعبي الولائي مؤخراً، أنه قد تعيين المقاولة التي ستشرف على المشروع بعد فسخ العقد مع المقاولة السابقة، وأن الأشغال ستنطلق خلال الأيام القادمة بعد استكمال كافة الإجراءات القانونية. نفس الاعتراضات أخّرت مشروع تزويد بلدية “بوسيف أولاد عسكر” بالغاز الطبيعي حسب المصالح الوصية، حيث أن هذا المشروع تعطّل  وتأخر تسليمه مقارنة بالآجال التي حددت لذلك، وهو ما حرك سكان هذه المنطقة من الربط بهذه المادة التي باتت مطلبهم الأول . في ذات السياق،  طالب والي “جيجل”، رؤساء البلديات التي تضم المناطق المعنية باعتراضات المواطنين على مشاريع ربطها بالغاز، أن يقوموا بدورهم من خلال المبادرة بانتهاج أسلوب الحوار مع المواطنين المعترضين والوصول إلى ما يرضي الطرفين، حتى لا يصل الأمر إلى استعمال القوة العمومية وجعلها آخر حل ممكن، خاصة وأن الأراضي الخاصة التي ستمر عليها شبكات الغاز سيحصل أصحابها على تعويضات.

ب.مونيا

 

 

 

الإعلانات

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون موافق قراءة المزيد