أشغال تهيئة بدون دراسة تضع السكان تحت وطأة الكوارث

السطارة/ بني معاندة الشرقية

في ظل انزلاقات تشكل خطراً على البيوت…

الإعلانات

عبّر عدد من سكان منطقة “بني معاندة الشرقية”، الواقعة غرب بلدية “السطارة”، عن تذمرهم من وضعية انجراف التربة بجوانب الطريق الذي يشهد أشغال تهيئة، وبالقرب من بيوتهم، فالوضع أضحى خطراً يداهمهم كما يصفون، وذلك جرّاء أشغال التهيئة للمرفق العمومي بالحي، والذي لا يزال قيد الانجاز، كما هو الحال بأحد الأعمدة الكهربائية، المتواجد على بضعة أمتار فقط من منزل أحد السكان، وبسبب انزلاق التربة أصبحت وضعية ذلك العمود تشكل خطراً حقيقياً، فالمرفق تحته مباشرة، وهو ما ينذر بوقوع حوادث قد تكون وخيمة، إذا ما شهد حالة السقوط، خاصة عند تساقط الأمطار بكميات معتبرة، والتي تعجل بالانجراف بشكل أكبر، باعتبار أن المسلك يستغله سكان المنطقة، وباختلاف فئاتهم، وهو ما يدعو إلى إيجاد حلول مستعجلة، والتي لا تحتاج إلى عمل كبير وتتمثل في إقامة حواجز وقائية لحماية التربة من الانجراف أكثر بجانب العمود لحماية المنازل القريبة منه. و يأمل المتحدثون لـ”جيجل الجديدة أملهم في الاستماع للمطالب التي رفعوها للمسؤولين، لإنهاء حالة التخوف والفزع التي طالتهم و أدخلتهم في دوامة حقيقية.                                                                                                                                                بوزغوب. ش     

الإعلانات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد